سحر الستينات في حقيبة بولغاري الجديدة

صونيتا ناضر  |   3 أغسطس 2010

هل ستكون حقيبة يد "روسليني" Rosselliniالأكسسوار الضروري لإكمال أناقة كل سيدة في الأشهر المقبلة؟ ربما، على كل حال هذه الحقيبة المعاصرة الجميلة صُممت من الجلد الثمين والمواد الفاخرة، وهي تناسب كل امرأةٍ تود الظهور بمظهرٍ جذاب على طريقة نجمات هوليوود مع الحفاظ على نمطٍ عصري ومع احترام ميول الموضة.

حقيبة اليد هذه هي ثمرة التعاون بين الممثلة الإيطالية إيزابيلا روسليني، إبنة إنغريد بيرغمان وروبرتو روسليني وهما اثنان من أهم وجوه الشاشة الفضية والفن السابع في القرن الماضي.

 

لخصت روسليني الشهيرة بجمالها الخاص والطبيعي اللقاء المدهش والمشوق الذي جرى بينها وبين الماركة الأسطورية بولغاري المعروفة بابتكاراتها الراقية. بأن صرحت لموقع
أنا زهرة أنها استوحت رسم هذه الحقيبة من عصر السينما الذهبي في الستينات وكذلك من شهرة والدَيها.

وهذه النجمة الغامضة التي كانت سفيرةً لدار لانكوم Lancôme والزوجة السابقة للمخرج الكبير مارتن سكورسيزي والتي اشتهرت في أفلام "فلفيت بلو" Blue Velvet و"لا مور فو فا سي بيان" La Mort vous va si bien، أعربت لنا عن حماسها لهذا المشروع مع
بلغاري وأضافت أنها سُحرت بهذه الماركة منذ صغرها، لأنها كانت ترافق والدتها إلى بوتيك بلغاري الأشهر في "فيا كوندوت" Via Condotte في روما. وتابعت قائلةً أن والدتها كانت تعشق مجوهرات هذه الدار. وهي تتذكر حتى اليوم جمال هذه المجوهرات التي كانت تتزين بها أمها.

وحتى اليوم عندما تصادف إيزابيلا محلاً من محلات بلغاري أثناء أسفارها، تعيدها هذه الصدفة إلى أحاسيس مألوفة لديها كالشعور بالتقرب من الجمال ورهافة الثقافة الإيطالية. هي تشعر باختصار أنها قريبة من جذورها.

حقيبة اليد هذه اسمها "روسليني" Rossellini، وهي متوافرة بعدة ألوان. ولكنها طبعاً تتطلب ميزانيةً خاصة لأن سعرها يصل إلى 1900 يورو... فقط لا غير.