مي حريري تواجه مصيراً غامضاً

دعاء حسن ـ القاهرة  |   24 مارس 2011

بعد استبعاد عدد من الفنانين العرب من المشاركة في الأعمال المصرية، تواجه الفنانة اللبنانية مي حريري مصيراً غامضاً في أولى تجاربها التمثيلية في الدراما المصرية. إذ تقرر تأجيل مسلسل "البحر والعطشانة" الذي ستلعب بطولته.
وأكد مؤلف المسلسل محمد الغيطي أنّه قد يتأجّل "البحر والعطشانة" حتى استقرار الأوضاع. كما رفض الغيطي استبدال الفنانة اللبنانية بأخرى مصرية، مؤكداً أنّ المسلسل يتطلب فتاة لبنانية وليست مصرية.
ويكشف العمل تفاصيل الفساد في العهد السابق، ويتناول فكرة زواج السلطة ورأس المال الذي أفسد الحياة في مصر على مختلف الأصعدة. كما يتناول تزوير الانتخابات وما تلاه من أزمات وصولاً إلى "ثورة 25 يناير" التي كشفت فساد الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والفنية في مصر.