فراس ابراهيم يحتفل بالأمّهات على طريقته

ياسر المصري - دمشق  |   21 مارس 2011

يحاول فراس ابراهيم أن يحتفل بعيد الأم على طريقته الخاصة. بعيداً عن العائلة، قام الممثل السوري بتوزيع الهدايا وتكريم عشرات الأمهات في "دار السعادة للمسنين" في منطقة "المزة".
ومن خلال بيان صحافي تلقت "أنا زهرة" نسخةً عنه، أعرب الممثل والمنتج السوري عن سعادته بلقاء الأمهات في دار العجزة، مؤكداً أنّهن غمرنه بالسعادة والمحبة والحنان، معتبراً أنّه من الطبيعي لأي فنان أن يقوم بهذا السلوك الانساني. وأشار إلى أنّ الفن إعادة إنتاج الحياة بشكل مختلف وجديد، ولا يصحّ أن يتخلى الفنان عن انسانيته تحت أي عنوان ومهما كانت الأسباب وفق ما جاء في البيان.


وأضاف الممثل السوري الذي ذهب إلى الدار على عكازين، أنّه لم يكن يتمنى لأي وسيلة إعلامية أنّ تتواجد معه، معتبراً أنّه لا يجوز التفاخر بعمل الخير أو كشفه إلى العلن، كي لا يفقد قيمته ومضمونه الانساني. وأكّد أنّها ليست المرة الأولى التي يزور فيها داراً للعجزة.


وأشار إلى أنّ هؤلاء الموجودين في دار العجزة قد أعطوا درساً في المحبة والعطاء والإصرار حتى في تلك السن المتقدمة. وهذا درس للشبان الذين تبتلعهم الحياة وتحولهم إلى آلات مفرغة من العواطف والإنسانية.
من جهة ثانية، عايد فراس والدته، متمنياً أن يطيل الله في عمرها، مشيراً إلى أنّه قد نجا من الموت بفضل أدعيتها التي لا تتوقف. وأضاف أنّ والدته إنسانة قوية تعلّم منها مواجهة مصاعب الحياة بكل شجاعة، معتبراً أنّ الحياة بلا أم هي حياة بلا طعم ولا رائحة ولا لون.

 

 

 

المزيد على أنا زهرة

شيريل كول: أرتدي جينز يبرز محاسني

فستان زفاف ألكسندر ماكوين يثير ضجةً كبيرةً في باريس

موضة الملابس الرجالية تقتحم خزانتك

ما رأي جويل بإطلالة أليسا وأصالة وكيرا؟

إطلالات شيرين بين الأمس واليوم