أحمد قبيسي: تعاملي مع الشيخة موزة أهم شيء في حياتي

رحاب ضاهر - بيروت  |   26 مارس 2011

يعتبر خبير التجميل اللبناني أحمد قبيسي بأنّ المكياج أصبح ـ بالنسبة إليه ـ حرفةً واتقاناً بعدما كان نوعاً من التجارة لأنّه كان يحتاج إلى المادة. لكن الآن، أصبح يعمل بمزاجية الفنان الذي يعشق ألوانه وعمله. لقد أصبح انتقائياً في تعامله مع السيدات والفنانات. أحمد قبيسي في حوار عن أسرار الوجوه والمكياج:


هل أحمد قبيسي ماكير القصور والأميرات؟
لو لم يكن هناك عامة الشعب، لما عرفنا شيئاً عن القصور والأميرات، وكل سيدة بالنسبة إليّ ملكة وأميرة.


هل تجد فرقاً بين إجراء مكياج لأميرة وسيدة عادية؟
لا فرق. لقد تخطّيت الرهبة التي كانت تنتابني خلال إجراء مكياج للناس العاديين وأصحاب النفوذ، ولم أعد أميّز بين الطبقات.


المكياج يذيب الفروق الاجتماعية؟
بطبيعة الحال، عندما يصبح الشخص قريباً من الشخصيات النافذة التي تسلمّك وجهها لوضع قناع لها، فهذا يكسر الفروق.


ألا تعتبر أنّ اعتبار المكياج قناع هو أمر سلبي؟
هذا واقع المكياج. إنّه قناع، وإلا لماذا تصدمين عندما تشاهدين نجمة من دون مكياج. وعندما أقول "قناع"، يكون الهدف من الكلمة إيجابياً، لأنّه بالفعل كذلك


هل بالضرورة أن يكون الوجه جميلاً كي نعتبره وجهاً مثالياً؟
يوجد ماكير مثالي، وليس وجهاً مثالياً. السرّ يكمن في كيفية اختيار الماكير للألوان ويخرج وجهاً مثالياً. المكياج خط معين يرسم على الوجه، والشطارة أن لا تبرز الزوايا، بل العيون والشفاه، وإخفاء العيوب.


كنت من أوائل الذين تعاملوا مع الفنانة نجوى كرم. كيف ترى وجهها؟
نجوى كرم الماضي الوحيد الإيجابي لي. ووجهها من الوجوه التي تعشق المكياج، وجهها مختلف تماماً بالمكياج، وهي من أكثر الفنانات توقاً للموضة والجمال. وعندما تشاهدينها من دون مكياج، لا تتعرّفين إليها، مثلها مثل زينة فياض ومادونا وكل الوجوه. ولا أقصد هنا ملاحظة سلبية، لكن إذا استخدمت نجوى أحمر الشفاه، فهو يعطيها عنواناً ووجهها مثالي للمكياج.


ما هي الوجوه التي تليق بها المكياج كثيراً؟
المذيعة زينة فياض سخّرت المكياج لوجهها مئة في المئة، إلى درجة أنّ لا أحد يصدق بأنّ هذه زينة التي تظهر على الشاشة من دون مكياج، وهي سيدة أنيقة جداً ويليق بها المكياج.


من هي الفنانة التي لا يليق بها المكياج؟
وجه نانسي عجرم لا يليق به المكياج أبداً، لأنّ لديها وجهاً طفولياً. وإذا لاحظت كيف يبرز مكياج نانسي ملامحها بطريقة تخدمها، عبر عملية تمويه من دون كثافة ألوان.


هل أنت مع عمليات التجميل؟
أنا مع عمليات التجميل. مثلاً، أليس ما قامت به نجوى كرم جميلاً؟ وهي صرحت في أحد لقاءاتها بأنّها أجرت عملية تجميل خفيفة وناعمة أو غيرها.


هل تأخذ الفنانة دوماً بنصيحتك؟
حتماً، من تقصد أحمد قبيسي، تكون مقتنعة بما أقول. وأفاجأ بفنانات يتمتعن بذوق رفيع مثل كارول سماحة التي قمت بإجراء اللوك الذهبي لها، والناس كلّهم أحبوها بالذهبي. لكنّني لم أعد قادراً على مرافقة الفنانين.


هل يعود ذلك إلى مزاجية الفنان، مع العلم أنّك رافقت نجوى كرم لفترة؟
ليس كذلك. الفنانة التي ذكرتها رافقتها لفترة طويلة، وأعطيتها "لوكات" أخذت ضجة كبيرة وصدى رائعاً. وكنّا نشتغل من دون "فوتو شوب". وكانت هناك براعة في الشغل ولم تكن "الماوس" هي التي تتحكم. أيضاً، عملت مع الفنانة ماجدة الرومي بعد غياب طويل عندما غنّت في دار الأوبرا المصرية. واعتقد الناس وقتها بأنّها أجرت عملية تجميل، وهذا غير صحيح، وكذلك كارول سماحة. لكن ارتباطي بالعمل مع شخصية عربية مهمة جعلني أبتعد عن الفنانات، وأتفرّغ لعملي معها. كما لديّ مؤسّستي الخاصة.
تعاونت أيضاً مع السيدة فيروز؟
عندما أتكلم عن فيروز، لا أستطيع أن أتحدث عن الآخرين. فيروز قمة. اعذريني، لا أستطيع أن أقارنها بأحد. أهم محطة في حياتي هي فيروز، ولقائي بالشيخة موزة.


كيف ترى اليوم إطلالة نجوى كرم؟
بغض النظر عما إذا كنت أحب أغنيات الفنانة التي ذكرتها، أراها اليوم في أحلى حالاتها، وهي تعرف كيف تشتغل على نفسها.


تعاونت أيضاً مع جومانا مراد؟
تقريباً. تعاملت مع أغلب نجوم الدراما السورية. لكنّ علاقة صداقة تربطني بجومانا مراد وسلاف فواخرجي، وهما من الوجوه التي تليق بها الألوان الكثيفة، وهما تتمتعان ببشرة صافية.


ماذا عن إليسا؟
أحب إليسا، وهي من الفنانات اللواتي يبقى فنّهن طيلة العمر.


وأغاني نجوى كرم؟
منذ خمس سنوات، لم تعد تقدّم أغنيات تعيش للزمن، بل أغنيات مرحلية لا تصمد أكثر من شهر ونصف الشهر.


اختارتك عائشة القذافي لتضع لها مكياجها ليلة زفافها، وتحدثت عن ذلك مجلتا "ماري كلير" و"فوغ" الفرنسيتان. لماذا اختارتك أنت؟
تفضّل عائشة المكياج غير الواضح على الطريقة الأوروبية، واستقبلتني مع والدتها، وهي تملك وجهاً جميلاً وأبيض عكس والدها.


ألا تخاف أن يُعتبر ذلك نقطة سوداء في تاريخك في ظل الثورة الليبية؟

أنا تعاملت مع جميع الرؤساء العرب، وليس لديّ مشكلة في ذلك. لديّ مشكلة في التعامل مع الصهاينة.


خضت تجربة في التقديم عبر تلفزيون "قطر"، لماذا توقفت؟
قدمت 70 حلقة على تلفزيون "قطر". ونحن الآن في العالم العربي، نعيش عصر إزالة المكياج وليس من المعقول أن أستمر في تعليم الناس ووضع المكياج في وقت يشهد العالم إزالته والكشف عن الوجوه التي استعبدتنا واستغبنتنا.


هل تفكّر في كتابة مذكراتك مع النجوم؟
لا أفكر في كتابة مذكراتي مع الفنانات لأنّ هناك كتباً أهم تفيد الناس مثل كتابي الذي أستعدّ لإصداره بعنوان "حياة راقية" وهو يعلّم الناس فن التصرف في المجتمع.


من سيكون الوجه الإعلاني الجديد لأحمد قبيسي؟
الممثلة العراقية جوانا كريم. كانت تقصدني قبل دخولها عالم التمثيل، وستكون وجهي الإعلاني. وقبلها، كانت جومانا مراد وسلاف فواخرجي ونجوى كرم.