أسرار وحكايات فساتين محمد داغر مع الفنانات

دعاء حسن ـ القاهرة  |   8 أبريل 2011

على رغم رحيل مصمم الأزياء الشهير محمد داغر، إلا أنّه سيبقى حاضراً من خلال أزيائه ولمساته وجوائزه التي حصدها بسبب تميّزه وإبداعه في هذا المجال. مشوار تعاون خلاله مع عدد من النجمات في مصر والوطن العربي. بل كان هناك عدد من الفنانات اللواتي كن يتصلن به لتصميم فستان لمناسبة معينة من دون الذهاب إليه. إذ كان يمتلك مهارة خاصة تمكّنه من تصميم الفستان في أقل من 24 ساعة.


لذلك، رصدت "أنا زهرة" أشهر وأهم تلك الأزياء التي ارتدتها الفنانات، سيما أنّ وراء كل فستان سرّاً وحكاية.


أولى هذه الحكايات فساتين الزفاف التي صمّمها لغادة عبد الرازق في مسلسلها الأخير "زهرة وأزواجها الخمسة" حيث ارتدت ثلاثة فساتين من تصميمه، أولها فستان الزفاف في مشهد زواجها من باسم ياخور ضمن أحداث العمل. وهو أبرز الفساتين التي ارتدتها غادة في المسلسل. وهو عبارة عن فستان عصري عاري الكتفين، مع جزء من الطرحة ينسدل على الكتفين على هيئة حمّالات شفافة.


وقد أصر داغر على السفر إلى لبنان عند تصوير مشاهد الفستان ليتأكد بنفسه من ملاءمة المكياج وتسريحة الشعر للفستان. كما قام بتصميم الفستان الأسود الذي ارتدته غادة عند زواجها من أحمد السعدني ضمن الأحداث. وهو عبارة عن فستان أسود قصير وبسيط يتناسب مع المشهد الذي كان يفترض أن تبدو فيه حزينة على وفاة زوجها السابق. كما قام بتصميم فستان الزفاف الذي ارتدته غادة في دعاية المسلسل وكان لونه أقرب إلى البيج الفاتح، فيما الطرحة عبارة عن أدوار من "الكرانيش" بعدد أزواج غادة في المسلسل. وكانت مطرزةً بقطع الماس الصغيرة. ومن فساتين غادة إلى فستان زفاف هند صبري الشهير الذي ارتدته في مسلسلها "عايزة أتجوز". وقام محمد بتصميمه بعدما تلقى اتصالاً هاتفياً من هند وطلبت منه فستان زفاف لفتاة حزينة تبحث عن عريس. وبالفعل، صمّم فستاناً بسيطاً بطريقة مبتكرة ارتدته هند في آخر حلقات المسلسل وأمسكت بيدها باقة من الورد.


لطالما مال داغر إلى تقديم فساتين الزفاف. إذ وقع اختياره منذ سنوات على مي عز الدين لترتدي أحد فساتين الزفاف التي صمّمها. وقد اعتبره البعض أجمل فستان زفاف لعام 2007، وأطلق عليه داغر اسم "فستان الفراشة"، ويعتبر من أشهر تصاميمه.


كما صمّم فساتين خطوبة صديقته منة فضالي عندما أعلنت خطبتها منذ سنوات على الموزع الموسيقي عادل حقي. إذ ارتدت منة في الحفل ثلاثة فساتين بألوان وتصاميم مختلفة، إلى جانب تصميمه فساتين عيد ميلادها الأخير. يومها، ارتدت فساتين عدة من تصميمه، أثارت جميعها جدلاً ووُصفت بالمثيرة.


وتعتبر المطربة جنات من أكثر الفنانات اللواتي يحرصن على ارتداء أزيائه خلال حفلاتها، وأشهرها فستان ارتدته خلال إحياء حفلة في الإسكندرية. وكان عبارة عن فستان أبيض اللون يحوي شريطة حمراء عند الوسط، ووروداً حمراء من جانبيه. وشبّهها الجمهور يومها بالأميرة الأسطورية. هذا بالإضافة إلى فستانها الفيروزي الذي ارتدته خلال إحيائها حفلة في اليمن، وقد نال إعجاب الجمهور. كما أصرت جنات على ارتداء فستان من تصميم داغر خلال حفل توزيع جوائز مجلة "دير جيست" حين حصلت على جائزة أفضل مطربة شابة. إذ ارتدت فستاناً انسيابياً باللون الأبيض والأسود.


أما اللبنانية هيفا وهبي، فقد شاركت في أول عروض محمد داغر على المسرح الكبير في دار الأوبرا المصرية الذي أقيم منذ ثلاثة أعوام. وقدمت هيفا عدداً من تصاميم داغر في العرض الذي تضمن أكثر من 45 فستاناً من الحرير الطبيعي والفراء والجلود ومختلف الأقمشة المطرزة بخيوط الذهب الأبيض والأصفر والماس والياقوت والزمرد.


واعترف داغر في أحد حواراته بأنّه يعتبر الفستان الذي صمّمه للفنانة غادة عادل منذ سنوات من أسوأ فساتينه. بل أكّد بأنه عندما شاهده، أصابه الاكتئاب والتعجب، ووصفه أيضاً بأنه من أسوأ الألوان التي قام باختيارها. وأشار إلى أنّ "الكارو" بنفس هذه الألوان والشكل مع خامة "التافتا" البرتقالي السادة، لا يتفقان أبداً. وأضاف أنّ التصميم السفلي للفستان لا يصلح مع هذه الخامة، بل تتماشى معه الخامات اللينة والناعمة من أجل إخفاء امتلاء هذه المنطقة من الجسم. أما الوردة التي زينت الفستان، فقد رأى أنّها من أسوأ ما يمكن أن يفكر فيه مصمّم أزياء، كبديل لوضع الإكسسوارات المعتاد رؤيتها الآن.


وقام داغر في السنوات الأخيرة بتصميم عدد كبير من الفساتين التي كانت تتبارى بها الفنانات على السجادة الحمراء خلال المهرجانات السينمائية. ومن أشهر تلك التصاميم فستان فيفي عبده الذي ارتدته في ختام مهرجان القاهرة في دورته الأخيرة. وقام داغر بتصميمه في 24 ساعة فقط، وهو عبارة عن فستان أسود يتضمن تطريزاً جانبياً لكنه عاري الظهر. وصمّم داغر أيضاً الفستان الذي ارتدته مادلين طبر التي تعتبر من أشهر زبوناته. والفستان كان أسود طويلاً عاري الصدر. كذلك، فستان لوسي الذي ارتدته في المهرجان ويميل إلى درجات التركواز الفاتح، كان من تصميمه. وكان عبارة عن فستان واسع بذراع واحدة وحزام مشغول يحدّد منطقة أسفل الوسط. هذا بالإضافة إلى الفستان المثير الذي ارتدته كل من جومانا مراد وميس حمدان وانتصار.