كيت ميدلتون...البساطة والفخامة في آن واحد

زينة حداد - بيروت  |   30 أبريل 2011

إنه الزواج الأسطوريّ...حفل الزفاف الذي جمع ولي العهد الأمير ويليام والأميرة كيت
كانت الأنظار بالأمس موجّهة إلى الشابين الذين كلّلا رباطهما العاطفيّ بزواج استثنائي وحفل ملكي شغل الناس منذ نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي. صحيح أن الأمير ويليام كان حديث الحضور، إلا أن ملايين الناس انتظروا إطلالة كيت لمشاهدة فستان زفافها ومكياجها وتسريحة شعرها ومجوهراتها.


كثيرة هي الأقاويل التي سبقت حفل الزفاف، وأهمها أن دار أزياء المصمم العالمي الكسندر ماكوين هي التي ابتكرت الفستان، بينما نفت الدار الخبر قبل أيام. ومن ثم نشرت بعض الصحف أن كيت قامت بتصميم الفستان بنفسها.
لكن، بالأمس، وضعت كيت حدّاً لكل الأخبار، فظهرت بفستان في غاية الأناقة والبساطة التي تعبر عن روح الأميرة وطبيعتها، وأعلن القيّمون على الزفاف أن دار المصمم ماكوين ومديرته الفنية سارة بورتون هي من نالت شرف تصميم الفستان.


الطرحة والتطريز
اختارت بورتون تطريزاً يعرف بـ carrickmacross نسبة إلى مدينة أيرلندية مشهورة بذلك النوع من التطريز، أما الطرحة فكان طولها نحو مترين و 70 سنتمتراً، وهي قصيرة نسبة إلى طرحات الملكات. وقد ساعد الأميرة على تنقلها عددٌ من الفتيات لكي لا ترتبك بها.
اختارت كيت تاجاً ناعماً من ماركة "كارتيه" العالمية، وضعته على الطرحة، وارتدت قرطين هما هدية من والديها، ولم تضع أيّ عقد أو خاتم، في إشارة إلى ذوقها الغير مبالغ فيه.


تميّز فستان العروس بأكمامه الطويلة المطرّزة، وكذلك الياقة الملكية، وذكرت بعض وسائل الإعلام أن العروس اختارت فستاني زفاف إضافيين وضعا جانباً، تحسّباً للطقس الربيعي الذي قد يمطر بين لحظة وأخرى.
لم يكن تصميم فستان الأميرة سهلاً، بل كان العمّال الذين نفذوا الفستان يغسلون أيديهم كل 30 دقيقة، كي لا يتسخ القماش. وكانوا يبدّلون الإبر كل 3 ساعات كي يبدو التطريز دقيقاً ومنسقاً بين كل واحدة.


المكياج بأنامل الملكة
صحيح أن الأميرة لم تصمّم فستانها، إلا أنها نفذت مكياجها شخصياً بأناملها، وبالطبع ساعدها عدد من خبراء التجميل في ذلك، وقد تلقت كيت عدداً من دورات المكياج على يد أخصائية التجميل أرابيلا برستون المعروفة بمكياجها العالمي والتي أشرفت على إطلالة عدد من الأميرات والنجمات العالميات.
اختارت أميرة القصر الجديدة درجةً جميلةً من اللون الوردي كأحمر شفاه، مع ألوان الرمادي والأسود فوق العينين وأبرزت جمال عينيها.


أما تسريحة الشعر فبدت بسيطة جداً وغير مبالغ فيها، إذ جمعت كيت شعرها كلّه إلى الخلف وتركته منسدلاً من الجانبين، لتظهر كما اعتاد عليها الناس بسيطة وغير متكلفة. وغطّت به الطرحة لتبدو إطلالتها متناسقة مع فستانها الكلاسيكي.
ورود "ويليام"


كلّلت العروس إطلالاتها بباقة ورد بيضاء جميلة حملتها بيدها، واللافت أن كل وردة فيها تحمل معنى ملكياً، وقد ضمّت الباقة عدداً من الورود التي يطلق عليها اسم "سويت ويليام" تيمناً باسم زوجها وبادرة خير لارتباط تعقد عليه الآمال.
يذكر أن شقيقة كيت، فيليبا المعروفة باسم "بيبا" التي كانت إشبينة العروس، قد ارتدت أيضاً ثوباً أبيض بسيطاً من تصميم دار ماكوين أيضاً، فبدت العروس وشقيقتها كتوأم أنيق خطفا أنظار الحضور.


للمزيد

كيت ميدلتون والأمير وليام... أخيراً قالا "نعم"
كيت ميدلتون لن تستعين باختصاصية مكياج
ميدلتون تتعلم فنون المكياج قبل الزفاف
هل اختارت كيت ميدلتون مصممة مغمورة لتصميم فستان زفافها؟