الممثلة المصرية زينة: الماركات العالمية أزمتي الحقيقية

زهرة الخليج  |   24 يونيو 2011

نجمة خارج المنافسة، موهبتها لا يختلف عليها أحد، اسمها يعني القمة، ملامحها الهادئة تدخلها القلوب بلا استئذان،  العيون تتسابق على رؤيتها والمشاعر تهتز مع انفعالاتها، إحساسها يشبه الشمس في توهجها، النجاح يصاحب خطواتها، والتميز يرافق اختياراتها، والإبهار يغلف أداءها، فهي حالة فنية قائمة بذاتها، إنها النجمة المتألقة دائماً  زينة، التي التقيناها في هذا الحوار لتحدثنا عن علاقتها بالرشاقة والأناقة والجمال.


الوصول إلى قوام رشيق هدف جميع الفنانات.. فما سر رشاقتك؟
- الرشاقة جزء لا يتجزأ من حياة الفنان حتى تصبح الصورة جميلة أمام الناس، فليس من المنطقي أن أكون بدينة أو ممتلئة الجسد، وبخاصة مع أدوار تتطلب مني الظهور بشكل رشيق وكثيرة الحركة أثناء الدور. لذا، فأنا أحرص على تناول وجبات صغيرة موزعة على مدار اليوم، وفق أطعمة يتم تحديدها حسب جسمي ووزني وسني، وأحرص على تقسيم هذه الوجبات إلى خمس وجبات من أجل ضمان تنظيم عملية الهضم وحرق الطاقة بصورة أكبر، مع الحرص على أن تكون هذه الوجبات صحية وتحتوي على الخضراوات والفاكهة بأنواعها، لأنها تعطيني إحساساً بالشبع، وعادة ما أستبدل الدجاج أو اللحم المقلي بالمشوي والخضار السوتيه. وعموماً الاعتدال في كل شيء يجعل الصحة أفضل.


وما الرياضة التي تحرصين على ممارستها؟
- المشي هو رياضتي المفضلة، لأنه لا يحتاج إلى مكان خاص، وعادة ما أستيقظ في الصباح الباكر وأمشي في الشارع مدة ساعة، كما أحرص أيضاً على ممارسة رياضة الـ«أيروبيكس» للحفاظ على رشاقتي.


• لكل فنانة طريقتها الخاصة في العناية ببشرتها والحفاظ على حيويتها ونشاطها.. فماذا عنك؟
- الحقيقة أنني أحرص دائماً على غسل وجهي بالغسول المخصص لإزالة الماكياج، وأتبع نظاماً غذائياً صحياً للعناية بالبشرة، كما أحرص أيضاً على تناول الماء بكثرة يومياً، لأن العلماء وخبراء الصحة والجمال أجمعوا على أن ذلك يحسن من جمال البشرة وصفائها.


• وبالنسبة إلى الماكياج.. كيف تتعاملين معه؟
- في الحقيقة أنا أكره  الماكياج وأحب الظهور على الدوام طبيعية، لأن التبرج القوي قد يلغي حقيقة الفنان ويعكس صورة مختلفة كلياً عنه، وإذا قرر يوماً أن يتخلى عن الماكياج سيصبح وكأنه «سقط القناع»، ولكن بعض الحفلات واللقاءات وأوقات التصوير تجبرني على استعماله وإن كان بشكل خفيف.


• هل يمكن أن تطرقي باب عيادة التجميل؟
- أنا ضد إجراء عمليات التجميل من دون سبب، وأوافق فقط إذا كانت هناك حاجة ماسة إلى إجراء هذه العمليات لإصلاح عيب خلقي أو آثار حادث لا قدر الله.


• ما رأيك في الـ«نيولوك».. وهل أنت من أنصاره؟
- أعترف بأني من أنصار الـ«نيولوك»، لأنه مهم جداً أن تظهر النجمة أمام جمهورها بشكل مختلف بين الحين والآخر، منعاً للملل.


• ما الماركة العالمية المفضلة لديك، سواء في العطور أم الملابس؟
- مشكلتي أني أحب الماركات العالمية، وهي طبعاً تكون أسعارها نار. ففي الكلاسيك، أفضل «إيف سان لوران» وفي الـ«كاجوال» «دولشي جابانا»، والجاكت «موسكينو»، والأحذية والملابس الرياضية «برادا»، والحقائب والأحزمة والأحذية «جوتشي»، والفساتين «روبرتو كافالي»، والجاكيت الجينز والسبور «أرماني».


• ماذا عن الاكسسوارات والمجوهرات؟

- لست من هواة اقتناء واستعمال الاكسسوارات، لأنها لا تجعلني على راحتي، ولكنني لاحظت أن الإطلالة التلفزيونية تناسبها الاكسسوارات أكثر من المجوهرات، ولذلك أحرص على اختيار الاكسسوار المناسب لكل زي من أزيائي، ولكن في حياتي العادية أفضل الذهب والألماس.


• كيف تحددين الموضة؟
- الموضة هي ما يناسبني، مع أنني بحكم رشاقتي تناسبني معظم الأزياء والموديلات، لكني أفضل ما يظهرني بمظهر بسيط، لذا أتبع الموضة، لكن بطريقتي.


• هل أنت من هواة التسوق أم لا؟
- أنا عاشقة «للشوبينغ»، لدرجة أني أصرف كل أجري تقريباً على التسويق.


• ما البلد الذي تقصده «زينة» لشراء ملابسها؟
- باريس وإسبانيا بالطبع هما الأفضل، لأن فيهما أحدث صيحات الموضة، ويطرحان الجديد والمبتكر في كل شيء، والموديلات هناك صعب أن أجدها في أي مكان آخر.


• وأيهما تفضلين في الأزياء: الـ«كاجوال» أم الـ«كلاسيك»؟
- أفضل الـ«كاجوال»، لأنه عملي أكثر، وعموماً الأمر يتوقف على طبيعة المكان والمناسبة.


• ما الألوان المفضلة لديك أثناء انتقاء الملابس؟
- أعشق اللون الأبيض والأزرق الفاتح والروز والفوشيا والأسود.

للمزيد:
صور: لمدمنات حقائب اليد فقط

فيديو: تنظيف وشد البشرة