بدأ العد التنازلي..من يفوز بجائزة الشيخة منال للفنانين الشباب

زهرة الخليج

  |   16 يناير 2012

بدأ الآن العد التنازلي والتصويت من خلال الموقع الرسمي لجائزة الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم للفنانين التشكيليين الشباب. 

وكانت لجنة التحكيم المكلفة تابعت الأعمال الفنية التي تقدمت إلى المسابقة، ثم اختارت 50 عملاً فنياً في تصفيات نهائية أنجزها فنانون إمارتيون ومقيمون في الإمارات العربية المتحدة، لتتنافس على المرحلة النهائية وتعرض في هذا المعرض الذي سوف يستمر لغاية 19 يناير الشهر الحالي.


وكان معرض جائزة الشيخة منال للفنانين الشباب افتتح أول من أمس في مركز الفن بنادي دبي للسيدات تحت رعاية سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة.


وقد انطلقت جائزة الشيخة منال للفنانين الشباب عام 2006 تماشياً مع رؤية سموها في ترويج ثقافة الفنون الجميلة، إضافة إلى تشجيع وإبراز الفنانين الشباب الواعدين في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتجد هذه الجائزة رواجاً بين طلاب الجامعات ذوي اختصاصات الفنون الجميلة والتصميم والوسائط المتعددة (ملتيميديا). اليوم وبحلول عامها السادس وبعد نجاح باهر عبر سنواتها السابقة، تجاوز عدد المتقدمين للمسابقة هذا العام الـ200 متقدم من 11 جنسية مختلفة.


من جهتها، عبّرت المدير التنفيذي لنادي دبي للسيدات منى بن كلي، عن إعجابها بكفاءة الأعمال الفنية المشاركة في المعرض، كما شددت على أهمية الدور الذي تلعبه جائزة الشيخة منال للفنانين الشباب كمحور أساسي للفن في الدولة، إذ تقول: "إن لهذه الجائزة أهمية خاصة في تسليط الضوء على الفنانين الشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة، باعتبارها منبراً لسبر مواهب الفنانين، ولتوفيرها الفرص المهمة لكل مشارك ومشاركة للتعبير عبر فئات الفنون المعاصرة المختلفة، ومنحها الحريّة المطلقة في استخدام التقنيات المتنوعة والأفكار المبتكرة".

 وتضيف بن كلي: "إن ما شهدناه من إقبال مبهر وحماس خلال افتتاح معرض الأعمال الـ 50 في التصفيات النهائية، يشير إلى القيمة الفنية العالية التي تحوزها مسابقة جائزة الشيخة منال، بالإضافة إلى دورها البارز على مدى الخمس سنوات الماضية في تعزيز المشهد الفني في الدولة وضمان تنمية المواهب الفنية الشابة ودفعها نحو مزيد من التطور والإبداع في شتى مجالات الفنون الجميلة".


أما بخصوص الفئات فقد استقبلت المسابقة أعمال فنية تندرج تحت فئات عديدة مثل الرسوم المتحركة الرقمية، فن الفيديو، الرسم، النحت، التصوير الفوتوغرافي، وهي مفتوحة لجميع المتقدمين من مواطنين ومقيمين في الإمارات من الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 18-30 سنة. أما الشرط الأساسي فهو ألا يسبق لأي متقدم إقامة معرضاً فردياً من قبل.


وتنقسم المسابقة إلى ثلاث فئات: فئة الفنون الجميلة، فئة التصوير الفوتوغرافي، فئة الوسائط المتعددة (ملتيميديا)، وتبلغ القيمة المادية الكلية للجائزة 180 ألف درهماً، يوزع مبلغ 30 ألف لكل فائز بالمرتبة الأولى عن كل فئة، 20 ألف لكل فائز بالمرتبة الثانية عن كل فئة، 10 آلاف لكل فائز بالمرتبة الثالثة عن كل فئة.


أما عن لجنة التحكيم المكوّنة من كبار الفنانين وصنّاع الفن المرموقين على الساحة الفنية المحلية والدولية فتضم سمو الشيخة حور القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة للفنون، الشيخ سلطان سعود القاسمي، مؤسس بارجيل للفنون، رامي فاروق مدير غاليري ترافيك للفنون، هالة خيّاط اختصاصية فن الشرق الأوسط في دار كريستيز- دبي والفنانة البريطانية المقيمة في الإمارات باتريشيا ميلنز.


ستعلن أسماء الفائزين في المراتب الأولى عن كل فئة من خلال حفل توزيع الجوائز والذي يتم يوم السبت 28 يناير الحالي.

 ويمكن للمهتمين من التصويت لعملهم المفضل لينال "جائزة اختيار الجمهور" عبر الموقع الالكتروني: www.youngartistaward.ae حيث يمكن لكل زائر للموقع، أن يستعرض الأعمال الخمسين التي وصلت للتصفيات النهائية، وثم يقوم باختيار العمل الفني الأفضل بالنسبة إليه.


للمزيد:

نجوم مصر يدافعون عن حرية الفن

الماسونية تهمة تلاحق عمرو دياب وميريام فارس وهيفا

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث