هويدا يوسف... لماذا لم تشارك في أهل الراية؟

زهرة الخليج  |   12 سبتمبر 2010

تقضي هويدا يوسف إجازة عيد الفطر السعيد مع ابنتها جنى في حلب. في اتصال مع "أنا زهرة"، قالت الفنانة السورية: "أعيش أجواء العيد والفرح وسط أصدقائي المقرّبين وعائلتي الجميلة. وبعد العيد، سأتوجه مباشرة إلى البحر حيث أستعد لتسجيل أغنيتين، وأصوّر برنامج "فوبيا" مع مازن دياب لصالح التلفزيون الفلسطيني".


وعن نجاح حفلاتها في المغرب، قالت "أقمت ثلاث حفلات في مراكش، وحفلتين في الرباط وأغادير وثلاثاً في الدار البيضاء. والحمد لله وجدت نجاحاً أثلج صدري وأبهجني كثيراً، سيما أن تفاعل الجمهور المغربي كان مدهشاً جداً".


وعن الفرق بين الجمهور المغربي والشامي، قالت "الشام وطني وبلدي، ومنه انطلقت. والمغاربة أيضاً قريبون مني وهم أناس يعشقون الطرب". وتابعت: "في ألبومي القادم، توجد ألحان مغربية للملحن رشيد الركراكي ومن كلمات سورية. كذلك، أتعاون مع الملحن سليم سلامة والشاعرة الغنائية حياة اسبر".


وأشارت إلى أن رمضان تضمّن العديد من الأعمال المميزة، فقد تابعت مسلسلات "تخت شرقي"، و"ما ملكت أيمانكم", و"الخبز الحرام" و"أهل الراية". وعن نيتها التوجه إلى التمثيل مستقبلاً، كشفت: "كنت سأشارك في مسلسل "أهل الراية" هذا العام، لكن للأسف اختلفت مع الشركة المنتجة "الشام الدولية" حول الأجر المادي". وعن تفاصيل القضية، قالت: "اختلفنا على حقي المادي. أنا لم أطالب باللامعقول, شعرت بأنّ الأجر المعروض عليّ لا يتناسب مع قيمتي. فقد حدث الخلاف بعدما راودت المخرج سيف الدين سبيعي عن رغبتي في التمثيل. وبعد قراءة النص، وافقت وبدأنا بأخذ قياسات الملابس. بعدها، اتضح أنّ الأجر حُدِّد من دون معرفة أنّني هي نفسها هويدا المطربة. فلم يتم التعاون, ودعينا نغيّر الموضوع, فمخجل التحدث عن الأجر".


وعن "أهل الراية"، قالت: "مسلسل جميل ونجومه مميزون وعدم اتفاقي مع الشركة لا يعني بأنّني على خلاف مع المخرج سيف الدين سبيعي. الود بيننا باق ونحن أصدقاء قبل أي شيء".


واستبعدت أن تتخلّى عن الغناء لصالح التمثيل، معلّقة "أحب الموسيقى وأعي بأن صوتي جميل، فحرام أن أتخلى عن الغناء".


وعن أصدقائها من الوسط الفني، ذكرت قصي خولي, وروعة ياسين, وعلا بدر, وهبة نور وخالد القيش وآخرين.


وعن الأصوات التي تحبّها، قالت "أعشق صوت شيرين عبدالوهاب وإحساسها المرهف".


وعن الحبّ في حياة هويدا، تنهّدت وقالت "أتمنى أن أجد شخصاً "حليوة" يقدّرني ويحبّني وابنتي بإخلاص".