ميثاء الكعبي وريم الجنيبي ترفعان علم الإمارات على أرض القطب الجنوبي

زهرة الخليج  |   15 مارس 2012

أعلن"معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا"، المؤسسة الأكاديمية البحثية للدراسات العليا التي تركز على تقنيات الطاقة المتقدمة والتنمية المستدامة، أمس أن اثنتين من طالباته قامتا وببالغ الفخر والاعتزاز برفع العلم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة وشعار "مصدر"، في سماء القارة القطبية الجنوبية.

 

وكانت ريم الجنيبي وميثاء الكعبي، الطالبتان في معهد مصدر، ضمن فريق بعثة أنتاركتيكا العالمية 2012 الذي قاده المستكشف القطبي السير روبرت سوان في الفترة 27 فبراير - 12 مارس. وقامت ريم وميثاء، مع السير روبرت سوان، برفع العلم الوطني لدولة الإمارات مع شعار "مصدر" خلال بعثتهم في القارة القطبية الجنوبية.

 

وقد جاءت مشاركة الطالبتان في البعثة في إطار برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل، مبادرة التوعية التي يديرها معهد مصدر والتي ترمي إلى إلهام وتثقيف وتمكين قادة الغد في قطاع الطاقة.

 

وقالت ميثاء الكعبي: "لقد كانت بالفعل لحظة لا تنسى بالنسبة لي أن أقف مع السير روبرت سوان وأرفع بكل فخر شعار مصدر، الذي يمثل إنجازات أبوظبي في مجال الطاقة المتجددة. وباعتباري طالبة في معهد مصدر، فقد شكلت هذه المناسبة أيضاً فرصة لتمثيل المعهد من خلال برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل، واستذكار جميع المهام البحثية التي استطعت إنجازها في البرد القارس للقطب الجنوبي. إنه حقاً لشرف لي ولوالداي وبلادي".

 

وعلقت ريم الجنيبي قائلة: "إن رفع علم بلادي في القارة القطبية الجنوبية كان لحظة مذهلة غمرتني فيها مشاعر الفخر والاعتزاز. وقد كان شرف عظيم لي، كطالبة في معهد مصدر، أن أرفع علم دولة الإمارات عالياً واستحضر في ذاكرتي كل ما أنجزناه حتى الآن في مجال الطاقة المتجددة والاستدامة من خلال برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل. لقد أحرزت بالفعل تقدماً جيداً خلال أبحاثي في القارة القطبية الجنوبية، وأعتقد أن هذا الأمر سيسعد عائلتي وأبناء بلدي كلهم. إن هذه البعثة وما تحقق خلالها سيكون دائماًلحظة فخر للجميع".

 

وعقب انتهاء البعثة بنجاح، توجهت الطالبتان إلى الأرجنتين مجدداً، استعداداً للعودة إلى أرض الوطن حيث ستصلان إلى أبوظبي غداً.