إزرا سانتوس: المرأة العربية تفهم الموضة وتمتلك ذوقاً فريداً

زهرة الخليج  |   5 نوفمبر 2010

إنه مصمم الأزياء الفلبيني الشهير إزرا سانتوس الذي يعتبر واحداً من أكثر المصممين تأثيراً وشهرةً في الشرق الأوسط اليوم. ابتكاراته المميزة دفعت بالقائمين على أسبوع نيويرك للموضة بدعوته لعرض أحدث تشكيلاته.

 


بعد دراسته الموضة في لندن وبعد أكثر من 20 عاماً في هذا الحقل، اختار إزرا إمارة دبي لتكون مركزاً لإبداعاته التي استقطبت كبار الشخصيات من المشاهير والعائلات المالكة في المنطقة.
أنا زهرة تنفرد بهذا اللقاء مع المصمم إزرا سانتوس.

 

 

هل كنت دائماً تعرف انك تريد ان تكون مصمماً وكيف بدأت؟

لقد بدأ حبي للأزياء في سن مبكرة جداً وكنت في مرحلة التخرج. كنت بعد المدرسة مباشرة أشاهد أفلام حقبة الأربعينات والخمسينات وكانت بالأبيض والأسود وعندها بدأت أحب هذا المجال.

 


ما كانت أول قطعة صممتها بنفسك؟

أول قطعة صممتها كنت وقتها في الثانوية عندما طلب مني أصدقائي أن أصمم ملابس التخرج لهم.

أخبرني عن مجموعاتك الأخيرة ومن أين استوحيتها من حيث الأقمشة والألوان والقصات.

أنا فخور جداً بتقديم مجموعتي المسماة "أفريكا دي أور" حيث أن ثقافات متعددة أثرت بأفريقيا وتصريحات مثيرة عن الموضة قد دعمت الحركات الثقافية، من الفن العظيم لموديلياني وماتيس وبيكاسو في لوحاتهم الملونة، إلى الأصوات الإيقاعية التي تأسر الحس العالمي الموسيقي. لقد اخترت الطبيعة كمحفزٍ للمجموعات التي تحتضن الأبيض والأسود والذهبي لإبراز الزخرفة الكريستالية الافريقية الحديثة.

 

 

كيف سنحت لك الفرصة للاشتراك في أسبوع نيويورك للموضة وماذا تخبرنا عن هذه التجربة؟

كان لي الشرف العظيم لأكون مدعواً لأسبوع الموضة الراقية في نيويورك والذي عقد في فندق والدروف استوريا التاريخي. وقد كانت الفرصة بالنسبة لي عظيمة حيث أنني كنت قادراً على تمثيل دبي في نيويورك وإظهار دبي كمركزٍ للموضة. كان لإعطائي فرصة المشاركة في أسبوع نيويورك كحلم تحقق. إن الله عظيم وجيد. كل هذا حصل عندما شاهدوا موقعي الإلكتروني وكان التقدير لتصاميمي عظيماً وعندها أرسلو لي بريداً إلكترونيا ليعلموني بالأخبار الجيدة وذلك لعرض مجموعتي.

 

 

ما هي لمستك الشخصية؟

إن ابتكاراتي هي موديلات كلاسيكية تجمع بين الليونة والنعومة. كما أنها تترك انطباعاً يستمر طويلاً. إن روح تصاميمي يتماشى مع وتصاميم كريستيان ديور القديمة. أحب صدق ERTE في الإسراف في وضع التناغم بالتصاميم ومنه إلى بساطة وجمال تصاميم كريستيان ديور. أود أن تكون ابتكاراتي وتصاميمي خليطاً من الاثنين.

 

 

ما هو الفرق بين ذوق المرأة العربية والمرأة الغربية بما يتعلق بالموضة؟

إن النساء في العالم العربي يفهمن الحقيقة الجوهرية للأزياء ويقدرون الأمور غير المتوقعة. إنهن يحببن البذخ والترف ويعرفن كيف يخلقن ستايلاً فريداً. لكن في نفس الوقت النساء الغربيات يملكن حساً متطوراً بالأزياء ويحببن البساطة.

 

 

من هي النجمة التي تحبها أن تلبس تصاميمك؟

نيكول كيدمان، أنجلينا جولي وكيت بلانشيت.

 

 

إذا خيرت أن تبدل موقعك مع شخصيةٍ شهيرة ليومٍ واحد فمن ستكون؟

خبيرة الموضة آنا وينتر لأنها شخصية مؤثرة في الأزياء.

 

 

كيف تصف تصميماتك في ثلاث كلمات؟

أنيقة، رفيعة المستوى وفريدة من نوعها.

 

 

أين يستطيع محبو تصميماتك أن يجدوها؟
نحن نصمم الأزياء الراقية ويستطيعون زيارتنا في مشغلنا لطلب ثياب السهرة وفساتين الأعراس وذلك في شارع الوصل في دبي.

 

ما هو مشروعك القادم؟
آما بالبدء بخط إنتاج لفساتين الأعراس الجاهزة.

 

المزيد:
محمد الحبتور: تصاميمي تحمل رسائل إنسانية بروحٍ شبابية

جمال الخط العربي في تصاميم أنس يونس

جورج حبيقة: عالم الأزياء يحتاج إلى مبدعين