مجوهرات "بالعربي" تقدمها نادين قانصو

زينة حداد - بيروت  |   28 نوفمبر 2010

تعتبر مصممة المجوهرات اللبنانية نادين قانصو من المصممات القليلات اللواتي يطلقن مجموعات غير تقليدية وفريدة من نوعها، إن كان من ناحية الأشكال التي تعتمتدها أو حتى الموديلات التي تبدو غريبة نوعاً ما.
تستوحي المصممة تصاميمها من مفرداتٍ عربية تخليداً لتلك اللغة التي تتميز بطريقة كتابتها والأشكال الهندسية التي تخرج منها وقد جددت نادين أشكال الخط التقليدية واستخدمت الذهب الأصفر والأبيض والزهري. تتحدث نادين قانصو لـ"أنا زهرة" عن تصاميمها ومنبع أفكارها وعلاقتها باللغة العربية التي لم تعرف حدوداً.


كيف بدأت رحلتك مع تصميم المجوهرات؟
لقد بدأت بتصميم المجوهرات العام 2006 بعد معرض فوتوغرافي بعنوان "من أنا" وموضوعه الهوية العربية. لقد شعرت أننا كعرب يجب أن نكون فخورين بهويتنا ونروّج لثقافتنا ولغتنا أينما ذهبنا لذا وجدت ان أفضل ما يمكن فعله هو الإبداع بالتصاميم التي ترمز لثقافتنا لأن الجميع يميزها ويراها. مبدأ هذا الإبداع هو أكثر من موضة إنه موقف.


لماذا اخترت اللغة العربية كوسيلة للتعبير عن تصاميمك؟
إن اللغة العربية هي هويتنا التي تعبّر عنا. قبل 4 سنوات لجأت إليها ووجدتها ملفتة. بعد أحداث 11 من أيلول المؤسفة وجدت أن البعض ينظر إلينا على أننا متطرفين فحاولت أن أثبت العكس.


هل تفكّرين بالانتقال إلى لغة أخرى؟
كلا، عرضت عليّ فكرة تغيير اللغة العربية في تصاميمي، إلا أنني أجد نفسي حالياً غير مؤهلة لذلك. أحاول أن أثبّت نفسي في لغتي الأم. تلقى تصاميمي إقبالاً كبيراً عند الأجانب ويرتدونها بكل محبّة، رغم أنهم لا يعرفون معناها باللغة العربية.


أخبريني عن آخر مجموعة قدّمتها؟ الألوان والأشكال؟
أستعمل دائماً الحروف في مجموعاتي التي أصممها، لذا كانت آخر مجموعة أطلقتها بإسم "ملاك".


ما هو مصدر وحيك لمجموعاتك؟
أستوحي تصميماتي من الخطوط العربية من هويتنا والأشخاص الذين أقابلهم.


ما الذي يميّز تصاميمك عن غيرك من المصممين؟
عملي يثبت نفسه بقوته من جهة التصميم. إن تصاميمي شاملة جريئة وغير مألوفة.


هل تستعملين أحجاراً نادرة في تصاميمك؟
أحاول دائماً البحث عن أحجار جديدة ومميزة ومختلفة. أستعمل الماس والأحجار النصف كريمة أغلبية الوقت. في نيسان العام 2010 كان لدي قطعة وبيعت في دار "كريستيز" وهذه القطعة مكتوب عليها "فديتك" مصممة من الأحجار التالية: ألماس أسود، زمرد وياقوت. إن كلمة "فديتك" محببة في الامارات العربية وتقال للزوجة والأولاد والأهل. تلك القطعة كانت بمثابة شكر لتلك الدولة التي قدمت للعرب الكثير من الطموح والآمال. في تشرين الأول أي قبل شهر، عرضت قطعة ثانية على شكل سوار في "كريستيز" وكتب عليها "عشق" وقد بيعت بـ 24 ألف دولار وكانت مصنوعة من الذهب.


على أيّ مواد تركّزين عليها في أعمالك؟
لا أعمل إلا بالذهب فحسب. إن الذهب له رونق خاص به مختلف عن باقي المواد.

طموح
ما هي الموديلات حالياً في عالم المجوهرات؟
تصاميمي شرقية بالمجمل لأنني أستعمل الخطوط العربية في تصميماتي، لكنني أحاول دائماً ان أمتلك منهجاً مختلفاً في تصاميمي لأبتعد عن التصاميم المألوفة.


ما هو طموحك؟
لا يعني لي الطموح أبداً، بل يهمني أن أنفذ قطعاً جميلة تلقى إعجاب الناس وأستمر في إثبات إسمي في عالم المجوهرات.

 


المزيد:
جيهان علامة... مجوهراتي تفاجئ الجميع
دينا عازار: مجوهراتي تتحدّث عن نفسها
عين وكفّ وخرزة زرقاء