قفطان أسماء المنور يطيح بـ "كافالي" غادة

رحاب ضاهر - بيروت  |   29 نوفمبر 2010

في المناسبات الفنية الكبرى والمهرجانات، تحرص الفنانات عادة على الظهور بأجمل الفساتين، بل يتسابقن ليكون فستانهن حديث الساعة ويلفت الأنظار. هكذا، يلجأن إلى أشهر المصممين لاختيار أحدث صيحات الموضة، وأغربها وأكثرها لفتاً للأنظار. وهذا ما حصل مع الممثلة المصرية غادة عبد الرازق التي حضرت "مهرجان بيروت للتكريم"، مرتديةً فستاناً من "كافالي". ولفت الفستان الحضور بفتحة الصدر التي كان مبالغاً بها.

 

 فيما طغى حضور الفنانة أسماء المنور بفقطان مغربي مميز من تصميم المغربية زهرة اليعقوبي على فستان غادة وبقية الأزياء.

 بدت أسماء كملكة متوجة، ولفتت الأنظار إلى زي بلدها أكثر من "كافالي" غادة عبد الرازق. ويحسب دائماً للفنانات المغربيات حرصهن على الظهور بالقفطان المغربي الأنيق في معظم المناسبات. فقد سبق للفنانة سميرة سعيدة أن ظهرت في أكثر من مناسبة بقفطان مغربي. وهذا أمر مفقود لدى بقية الفنانات العربيات اللواتي يتهافتن على المصممين العالميين لارتداء آخر صيحات الموضة، وظهورهن أحياناً بصورة غير لائقة كما حصل مع غادة التي انتقدتها الصحافة بسبب فتحة الفستان العريضة جداً. فإذا بقفطان أسماء المنور يطيح بـ "كافالي" غادة عبد الرزاق.


يذكر أن الفنانة كارول سماحة تألقت في الحفلة نفسها بفستان أسود أنيق من تصميم اللبناني إيلي صعب، فيما أطلت أصالة بفستان من المخمل "التوتي" من تصميم نيكولا جبران.

 

للمزيد

كارول صقر نجمة بيروت