كل ما لا تعرفينه عن الليجنز Leggings

د ب أ  |   22 ديسمبر 2010

تشهد سراويل "الليجنز" الملتصقة بالجسمLeggins التي كانت تمثل إحدى خطايا الموضة فيما مضى، عودة قوية في الوقت الحاضر بأسماء جديدة، ألا وهي: جيغنز Jeggins وتريجنزTreggins وتطل هذه السراويل الجديدة بمظهرٍ لامع وبخاماتٍ جلدية بدلاً من ألوان النيون أو بمظهر الجينز العصري مثلما ظهرت على منصات عروض الأزياء. كما ترينها في الشوارع يوماً بعد يوم. وبالنظر للاسم لا يمكن إغفال صلة القرابة بين هذه السراويل وسروال الليجنز.


موديلات جديدة
ولكن هذه السراويل الجديدة تتمتع بإمكانياتٍ أكثر من سروال الليجنز الكلاسيكي. إذ لم يعد الليجنز منذ حين مجرد جوربٍ طويلٍ بلا أقدام، بل أصبح بديلاً للسروال.


ويتألف الاسم المشتق الجديدTreggins من كلمة Trousers أو سروال بالإنجليزية وكلمة Leggins
وسروال التريجنز هو عبارة عن سروال ليجنز مرن وملتصق بالجسم، ولكنه مصنوع من خاماتٍ أقوى، ألا وهي خامة الجينز مع نسبةٍ عالية من خامة إيلاستين المطاطة "استريتش"، كما أنه يبدو مثل سروال الجينز. أما سروال الليجنز الكلاسيكي فيتكون من خامة جيرسيه الرقيقة.


بين الأمس واليوم
وليس هناك وجه مقارنة بين سراويل الليجنز في حقيبة الثمانينيات والموديلات الحديثة. فمنذ الثمانينيات تحسنت الخامات والجودة والمقاسات كثيراً، وفي موديلات كثيرة يشتمل السروال على جيوبٍ أمامية وخلفية رقيقة المعالم، بينما تشتمل بعض الموديلات على سحَّاب (سوستة) حقيقي بدلاً من الرباط المطاطي الذي يمتاز به سروال اللجينز. بينما كان الليجنز القديم مجرد جوربٍ رقيقٍ وضيق بستايلٍ موحد وكلاسيكي.

وتمتاز الموديلات الجديدة بتنوع كبير. ويرجع التنوع الذي يتسم به الليجنز الآن إلى التطور الكبير الذي طرأ على الخامات المستخدمة، إذ بات من الممكن اليوم إدخال الألياف المرنة في جميع أنواع الخامات تقريباً. ويُنسب الفضل في صعود سروال الليجنز إلى صيحة تعدد الطبقات أو Layering Trend حيث يتم ارتداء العديد من القطع الفوقية، لاسيما ذات القصات الواسعة، بحيث تشكل طبقات فوق بعضها البعض. فالقطع الفوقية الواسعة تحتاج إلى سراويل ضيقة، وإلا فستبدو المرأة ضخمة للغاية. وقلما يكون هناك سروال أضيق من الليجنز، وهذا ما يمثل أيضاً أكبر مشكلاته.

هل يُظهر الليجنز العيوب؟
من المعروف أن السراويل الملتصقة بالجسم تُظهر كل كتلة دهون وتبرز الجسم بلا هوادة. لذا فإن الليجنز لا يخفي أي شيء، ومع ذلك يتواجد الليجنز اليوم في خزانة ملابس الكثير من السيدات حتى الممتلئات الجسم. والسبب في ذلك أن الليجنز يحظى بإقبال كبير، لأنه بسيط ومريح وعملي، بالإضافة إلى تعدد إمكانيات تنسيقه مع قطع الملابس الأخرى بشكل يفوق الوصف.

تجنبي العيوب
الألوان اللافتة للنظر والنقشات الصارخة تجعل المرأة تبدو أكثر بدانة وضخامة، لذا فهي لا تناسب سوى النساء اللائي يتمتعن بسيقانٍ ممشوقة. أما النساء ذوات السيقان الممتلئة فينبغي عليهن اختيار الموديلات الأكثر بساطة والداكنة وأحادية اللون قدر المستطاع. وبشكل عام تسري القاعدة التالية: "كلما كان القوام ممتلئاً، ينبغي أن يكون الليجنز أقل لفتاً للأنظار".

وبالنسبة للنساء اللائي يكون قوامهن على شكل حرف O أي بطن ممتلئة وسيقان رشيقة، فيمنكهن الحصول على طلة رائعة بارتداء الليجنز مع القطع الفوقية الفضفاضة. وينبغي دائماً تنسيق السراويل الضيقة، سواء كانت ليجنز أم تريجنز أم جيغنز، مع القطع الفوقية الطويلة نسبياً. وينبغي أن يصل طول القطعة الفوقية إلى مستوى الأرداف على الأقل حتى مع النساء الرشيقات.

ماذا ترتدي مع الليجنز؟
القمصان الطويلة أو البلوزات الطويلة والبلوفرات والتونيكات والفساتين الميني تُعد مناسبة للارتداء مع الليجنز لأنها تغطي الأرداف. وتكتمل أناقة المظهر متعدد الطبقات بارتداء بليزر أو صدرية فرو على قطعة فوقية طويلة مع سروال الليجنز. وبواسطة طريقة التنسيق هذه يمكن أيضاً الحصول على طلة متفردة تكسر قوالب المظهر الجامدة. فعلى سبيل المثال يمكن ارتداء ليجنز جلدي مع جاكت تريكو ذي غرز واسعة أو ليجنز بلونٍ زاهٍ مع فستان ذي نقشات الورود الصغيرة.

وماذا عن الأحذية
لا تكتمل أناقة الليجنز إلا بارتداء الحذاء المناسب معه، وتُعد الجزمات ذات الساق العالية أو المتوسطة اختياراً مثالياً هذا الشتاء. ومن المناسب أيضاً ارتداء جزمات فوق الركبة (Overknee) وحتى أبوات متسلقي الجبال خشنة المظهر.


كما أن أحذية البالرينا مع السراويل الضيقة أكثر ما يمنح المرأة مظهراً كاجوال. وعند الخروج في المساء يمكن أيضاً تنسيق الأحذية ذات الكعب العالي مع سراويل الليجنز الأنيقة.