دراسة جديدة: لا شفاء من جراح الطفولة

دراسة جديدة: لا شفاء من جراح الطفولة

يمكن للمشاكل النفسية التي يعاني منها المرء أثناء طفولته، أن تؤدي إلى آثار سلبية كبيرة عليه حين يبلغ سنّ الرشد، من الناحية الإقتصادية الإجتماعيّة. هذه المعلومة ليست بجديدة، لكنّ دراسة بريطانية جاءت لتثبت ذلك بالأرقام. هذه الدراسة الضخمة بدأت عام 1958،...

يمكن للمشاكل النفسية التي يعاني منها المرء أثناء طفولته، أن تؤدي إلى آثار سلبية كبيرة عليه حين يبلغ سنّ الرشد، من الناحية الإقتصادية الإجتماعيّة. هذه المعلومة ليست بجديدة، لكنّ دراسة بريطانية جاءت لتثبت ذلك بالأرقام. هذه الدراسة الضخمة بدأت عام 1958، واستمرت لنصف قرن كامل، وشملت أكثر من 17 ألف مواطن بريطاني. وبحسب الإحصاءات التي خرجت بها هذه الدراسة، فإنّ الأفراد الذين عانوا من مشاكل نفسيّة أو عقليّة أثناء الطفولة، كان عندهم دخل مادي أقل من غيرهم. وظهر في الإحصائيات أيضاً أنّ الأطفال الذين عانوا من مشاكل نفسيّة، كانوا أقل فعالية في حياتهم المهنية، كما أنّ قلّة منهم تمكنت من الزواج وتأسيس عائلة مستقرّة.


نشرت هذه الإحصائيات في دورية "الأكاديمية الأميركية الوطنيّة للعلوم"، ويمكن أن تفتح آفاقاً جديدة على طريقة التعاطي مع الأطفال الذين يصابون باضطرابات نفسيّة وعقليّة.