جمهور عمرو دياب ينتقم من منى هلا بالمشاهد الجريئة

دعاء حسن ـ القاهرة  |   12 أبريل 2011

استمراراً للحملة التي تتعرض لها الممثلة الشابة منى هلا منذ هجومها على عمرو دياب في برنامجها "منى توف" الذي تقدمه على موقع "يوتيوب"، شنّ محبو "الهضبة" حملةً شرسة عليها بلغت حد نشر مجموعة من الصور والمشاهد الجريئة لها.


تحت عنوان "فضيحة منى هلا"، نشرت مجموعة من محبّي عمرو دياب عدداً من مشاهد منى الجريئة التي قدمتها في أفلامها، متسائلين في نهاية الفيديو الذي طُرح على "يوتيوب" عبر الموقع الرسمي لـ "الهضبة"، عن كيفية انتقادها لعمرو دياب، واصفين ما تقدمه بالابتذال وليس التمثيل.


ومنذ انتقاد منى لدياب والهجوم مستمرّ عليها عبر صفحتها الخاصة على "فايسبوك"، فضلاً عن عدد من الغروبات التي تهاجمها وتطالب بمقاطعتها بعدما رفضت الاعتذار للهضبة بناء على طلب محبيه.
وفي مقابل الغروبات التي تهاجم منى، أطلق عدد آخر من محبيها مجموعة بعنوان "أنا ضد الهجوم على منى هلا" تدافع عن منى وتدعم برنامجها الذي حقق نسبة مشاهدة عالية.


وحاولت "أنا زهرة" الاتصال بمنى لمعرفة تعليقها على الهجوم، لكنها أغلقت هاتفها منذ تقديمها لهذا البرنامج نتيجة الكم الهائل من رسائل السباب التي كانت تنهال عليها. لكنها علّقت على هذا الأمر عبر صفحتها الخاصة قائلة: "برضه مش هعتذر".


ومن المعروف عن منى هلا أنّها لا تمانع تقديم المشاهد الجريئة في أعمالها. إذ أنّها قدمت مشهداً جريئاً في فيلم "ألوان السما السابعة"، وتعرضت وقتها لهجوم عنيف من الصحافيين، سيما أنّ الفيلم كان يشارك في مهرجان القاهرة السينمائي. وعلقت وقتها بأنّها لا تمانع تقديم تلك المشاهد، إذ أنها تراها موظفة درامياً.