أصالة: سمّيت ابنتي "شام" كي يبقى اسم بلدي في قلبي

ياسر المصري - دمشق  |   16 أبريل 2011

بعدما طالب بعض النشطاء على "فايسبوك" أصالة بإبداء رأيها في الأحداث التي تجري في سوريا، صرّحت المطربة المقيمة في القاهرة بأنّ سوريا بلدها الحبيب، مؤكدةً بأنّ هناك يداً خفية أو حاقدة توثر على استقرار وشموخ سوريا التي تجاوزت الكثير من الصعاب قبلاً، وكانت صامدة على حد تعبير أصالة.


وأضافت أنّ سوريا بلد الأمن والأمان وستبقى هكذا إلى أبد الآبدين، داعيةً الله أن يحمي سوريا وأهلها، وتبقى دوماً محمية بعين الله وبإرادة الشعب الشجاع الذي يتصدى دائماً لأي عدوان أو خطر يقترب من هذه الأرض الطاهرة.
وأشارت أصالة إلى أنّها قامت بتسمية ابنتها "شام" على اسم وطنها كي يكون اسمه دوماً على لسانها مثلما هو دائماً في قلبها.


كما قدمت تعازيها إلى أهالي الشهداء الذين سقطوا في الأحداث الأخيرة، متمنيةً أن تبقى سوريا آمنة ومستقرة.
يشار إلى أنّ أغنية أصالة "حماك الله يا أسدُ" كانت الأغنية الوطنية الأكثر استخداماً في هذه الفترة. إذ تبثها كافة المحطات الإذاعية والتلفزيونية بشكل كثيف.