روجينا لـ "أنا زهرة" : رقصت وقصصتُ شعري رغماً عنّي

دعاء حسن ـ القاهرة  |   16 أغسطس 2012
استطاعت روجينا لفت الأنظار من خلال مسلسل "مع سبق الاصرار"، إذ تمردت على نفسها وقدمت دور المرأة اللعوب بعدما حصرت نفسها في أدوار الفتاة الطيبة والرومانسية. لذلك التقتها "أنا زهرة" لنتعرّف منها إلى سرّ تمرّدها. في البداية، هل كنت تتوقعين ردود الفعل حول دورك في "مع سبق الإصرار"؟ لم أكن أتوقع كل ردود الفعل هذه، بل فوجئت من الحلقات الأولى بالمكالمات تنهال عليّ لتهنئتي على شخصية "سها"، بل كنت خائفة من أن يكرهني الجمهور، خصوصاً أنّها المرة الأولى التي أجسّد فيها شخصية امرأة لعوب. مَن رشّحك لهذا الدور، خصوصاً أنك تجيدين تقديم الأدوار الرمانسية والطيبة؟ مخرج العمل محمد سامي عرض عليّ السيناريو. وفور قراءتي للشخصية، انتابني شعور بالرعب والقلق وفكّرت جدياً في الاعتذار عن الدور، خصوصاً أنّ شخصية "سها" في العمل جريئة "وسافلة". من الذي أقنعك بقبول الدور؟ المخرج أقنعني أنّ الشخصية خفيفة الدم و"بنت بلد". وتكمن صعوبتها في أنّ مَن تقدم هذه الشخصية، يجب أن تكون بعيدة تماماً عن هذا الدور. وبالفعل، اقتنعت وقّررت تقديمها بل أحببتها للغاية. كيف استقريت على لوك سها وستايلها في العمل؟ كان لا بد من أن أظهر بشكل جديد تماماً ومختلف عن كل ما قدمته قبلاً. رسمت ملامح الشخصية مع مخرج العمل و"الستايلست" مها بركة التي أقنعتني بصعوبة بقصّ شعري. رفضت في البداية، إلا أنني وافقت في النهاية وقمت بقص شعري وبالفعل شعرت أنّ هذا الستايل يناسب سها. وما هي أصعب المشاهد التي واجهتك في الشخصية؟ بصراحة المشاهد كلها صعبة لأنّ سها شخصية غير عادية وتميل إلى الكوميديا. لكنني كنت خائفة من مشهد الرقص الذي قدمته مع طارق لطفي ورفضت تقديمه في البداية حتى لا أُتهم بالابتذال إلى أن اتفقت مع المخرج على تقديمه بشكل كوميدي، وحرصتُ على ارتداء ملابس فضفاضة. أشاد البعض بالشخصية خصوصاً أنه تم تقديمها بطريقة لا تخدش الحياء.. ما تعليقك على ذلك؟ أحرص دائماً على تقديم أعمال لا تجرح مشاعر الجمهور. لذلك، ترددت في البداية في تقديم الشخصية خوفاً من غضب الجمهور إلى أن توصلت إلى تقديمها من زاوية مختلفة، ألا وهي الفتاة خفيفة الدم، لكنّ شخصيتها لا تخلو من السفالة رغم ملابسها "الشيك" التي تحاول أن تخفي وراءها بيئتها الشعبية. مَن هنأك على الدور من الفنانين؟ تلقيت اتصالات كثيرة من أصدقائي الفنانين والفنانات كمي كساب، وداليا البحيري، ومها أحمد وأحمد بدير هل شخصية سها ستجعلك تفكرين في البطولة المطلقة؟ البطولة المطلقة لا تشغلني. كل ما يهمني هو تقديم دور جيد يرضيني ولا أتعجل البطولة المطلقة فضلاً عن أنني قارنت نفسي ببنات جيلي، ويكفي أن الجمهور سعيد بالأدوار التي أقدّمها. وما هي المسلسلات التي تحرصين على متابعتها خلال شهر رمضان؟ سعيدة أولاً بكل هذه المسلسلات التي تعرض وأعتبرها طفرة تصبّ في صالح الفنان والمشاهد والدراما نفسها وحريصة على متابعة مسلسلات أحمد السقا وإلهام شاهين ويسرا. وماذا عن السينما؟ أعتبر نفسي غبر بعيدة عن السينما. وعندما يأتيني دور جديد ومختلف، لن أتردد في تقديمه كما حدث في فيلم "الفرح". وما هو جديد روجينا في الفترة المقبلة؟ أنتظر عرض مسلسل «ورد وشوك» بعدما تأجّل لما بعد رمضان وأجسد فيه شخصية مناقضة لشخصية سها، إذ أقوم بدور فتاة طيبة رومانسية.