المصمم نيكولا جبران يصالح أصالة العنيدة بفستان يشبهها

زكية الديراني   |   27 أغسطس 2012

يوم تحدثت الصحافة عن الخلاف بين الفنانة السورية أصالة نصري والمصمم اللبناني نيكولا جبران بعد تعاون دام بينهما اكثر من 5 سنوات، التزم الثنائي الصمت دون تقديم إيضاحات، لكنهما أثبتا بالأمس أن المياه عادت إلى مجاريها.

صافي يا لبن

فضّلت أصالة أن تكون إطلالاتها في ألبومها الغنائي متكاملة وشبيهة بعنوان ألبومها "شخصية عنيدة"، لذلك وجدت لدى نيكولا جبران ما تبحث عنه.

المعلومات الخاصة بـ"أنا زهرة" أوضحت أن هذا التعاون وضع حداً للخلافات التي تطرقت اليها الصحافة سابقاً، فقد اتصلت الفنانة بالمصمم طالبة منه تصميم فستان يلائم أغاني الألبوم الذي يتحدث عن القوة، الأمر الذي محا الماضي وفتح الثنائي صفحة تعاون جديدة بينهما، كما أحبت أصالة أن تقوم ببادرة شكر خاصة لنيكولا على غلاف البومها.

تفاصيل الفستان

كان الفستان صورة طبق الاصل عن "شخصية" أصالة العنيدة، وقد استعمل فيه المصمم معدن الحديد على الأكتاف واليدين، وباقة من الاكسسوارات التي تنوعت أشكالها واحجامها، مع حزام حديدي أغنى إطلالة الفنانة.

أصالة التي ضمّت قبضتها كتعبير عن صعوبة التعامل معها، لم تكن تريد فستاناً عادياً لألبومها الجديد، فكان خيارها نيكولا جبران لانه يُعرف بلمسته الجريئة وتصاميمه الغريبة.

وقد بدت أصالة بدت وكأنها محاربة رومانية تواكب العصر الحالي، على غرار صورة الفنانة هيفا وهبي كليبها "أنت تاني"، فهل استطاعت أن توصل الرسالة؟