السلس البولي... المرض المُحرج

زهرة الخليج  |   24 فبراير 2013

تبلغ سلمى 47 عاماً. تفضّل عدم الخروج من المنزل وعدم القيام بالزيارات بسبب مرض السلس البولي الذي تعاني منه. السلس البولي مرض شائع يصيب حوالي 50% من النساء ويمنعهن من التحكم بالبول، ما يسبّب لهنّ الإحراج الشديد، خصوصاً عند التواجد في الأماكن العامة.

تعاني سلمى من هذا المرض منذ حوالي شهرين، لكنّها تتردّد في زيارة طبيب المسالك البولية بسبب الخجل. لكن إحدى صديقاتها المقربات نصحتها بعدم إهمال حالتها حتى لا تتفاقم. لذلك، قررت سلمى زيارة الطبيب المختص، فأخبرته عن مشكلتها في عدم القدرة على التحكّم بالبول خصوصاً عند السعال. بعد الكشف على سلمى، تحدث الطبيب معها عن أسباب هذا المرض التي تتمثل في تكرار الحمل والولادة ونقص هرمون الإستروجين بسبب التقدم في العمر. بعدها، قرّر إعطاءها بعض الإرشادات التي تساعدها في حلّ مشكلتها من دون جراحة، خصوصاً أنّ المرض لا يزال في مراحله الأولى. أما النصائح فهي:

- التقليل من شرب السوائل المدرة للبول كالشاي والقهوة.

- التخفيف من شرب المياه خلال اليوم.

- الذهاب الى الحمام كل ساعتين الى ثلاث لتفريغ المثانة.

- ممارسة تمارين كيجل التي تساعد في شدّ عضلات أسفل البطن لمدة 10 ثوان، ثم إرخاء العضلات لمدة 25 مرة يومياً.

- ممارسة الرياضة لأنها تشدّ عضلات الجسم.

قررت سلمى الالتزام بتعليمات الطبيب الذي وعدها بأنّ ذلك كفيل بإبعاد شبح العملية الجراحية عنها.