فراس دهني وراء الكاميرا من جديد

زهرة الخليج  |   4 أكتوبر 2012

ترك فراس دهني العمل الإداري وعاد إلى مهنة الإخراج بعد 14 شهراً قضاها مديراً لمؤسسة الإنتاج التلفزيوني والإذاعي الحكومية.

مخرج "صبايا2" تقدم بطلب إلى وزارة الإعلام لإعفائه من مهامه لأسباب وصفها بـ"الخاصة" وتمت الموافقة عليها، ليقف من جديد وراء الكاميرا بعد انقطاع طويل.

دهني المتزوج من ديمة الجندي أشرف على إنتاج مسلسلات سورية عدة لموسم 2012 منها: "المصابيح الزرق"، "المفتاح"، و"أرواح عارية".

يذكر أنّ رصيد فراس دهني غني بالكثير من  الأعمال المهمة التي أخرجها، منها "بقعة ضوء3"، و"شتاء ساخن"، و"الشبيهة".