باريس: "إيفار" تكرم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، والخبراء يقولون...

زهرة الخليج  |   9 أكتوبر 2012
حظي تكريم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة من قبل الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية الأصيلة " إيفار"، في انطلاقة مهرجان الآرك الفرنسي في مضمار لونشامب بباريس بأصداء عالمية واسعة من قبل أعضاء الاتحاد الدولي وخبراء سباقات الخيول والأعضاء المشاركين، وذلك  في اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد والذي عقد بباريس أمس الأول. ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية عددا من أصداء التكريم من شخصيات مختلفة، إذ ثمن أعضاء الاتحاد الدولي دور سموها الريادي ومساهمتها الرائدة في نجاح سباقات السيدات في مختلف المضامير العالمية ما كان له بالغ الأثر في تطورها وزيادة إقبال الفارسات على المشاركة في منافساتها. وأشاد سامي البوعينين رئيس الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية الأصيلة بالجهود التي بذلتها سموها من أجل الارتقاء برياضة المرأة وبسباقات الخيول العربية في مختلف دول العالم ..وقال ان هذا التكريم هو أقل ما يمكن تقديمه لسموها مقارنة بحجم الإنجازات الكبرى التي تحققت في مجال سباقات السيدات للخيول العربية الأصيلة. وقال السويدي ماتس جينبيرغ سكرتير الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية إن مبادرات سموها عكست للعالم الغربي مدى التطور الذي وصلت إليه المرأة العربية، خاصة في المجال الرياضي والمشاركة في سباقات الخيول العربية وإمكانية سفرها لمختلف دول العالم والالتقاء مع الرياضيات في تلك الدول. وهذا على عكس ما يعتقده الغرب بشأن المرأة العربية بعدم تطورها ورقيها وأنها حبيسة المنزل . وأعربت البلجيكية فيليبوت نيللي عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي عن تقديرها لدور سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في التطور المذهل الذي حدث لسباقات السيدات خلال الأعوام الثلاثة الماضية، حيث زادت نسبة إقبال المرأة على المشاركة في السباقات بمختلف المضامير العالمية، خاصة في الشرق الأوسط، حيث زاد الاهتمام بممارسة تلك الرياضة بالإضافة إلى ازدياد إقبال الجمهور لحضور تلك السباقات. وقالت فيليبوت إنه بفضل مبادرة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك فقد زاد الاهتمام بمشاركة الفارسات البلجيكيات في السباقات والاهتمام بها أكثر ..كما أشادت بمبادرة سموها ودعمها لمشروع مدارس الفرسان الناشئين والناشئات والذي يسهم في دعم سباقات الخيل ويطورها ويخلق جيلا جديدا من الفرسان. وأكد سعد المسعودي الإعلامي في إذاعة مونت كارلو أن تكريم الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في يوم سباق الآرك الفرنسي يعني الكثير نظرا لأهمية السباق عالميا وما يستأثر به من أضواء واهتمام إعلامي.وقال ان ذلك يعتبر قمة التكريم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لمسيرتها الحافلة بالإنجازات والمبادرات ومن أصعبها أنها خلقت أرضية جديدة للفارسات العربيات للمشاركة في السباقات بعد أن ظلت حكرا على الرجال. وأشاد المدرب الفرنسي إيريك ليمارتنيل بدور سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في الاهتمام العالمي الذي حظيت به سباقات الخيول العربية في مختلف أرجاء العالم من خلال سلسلة بطولة السيدات للخيول العربية، والتي تقام سنويا في مختلف المضامير العالمية ..وقال أن مشاركة فارسات الإمارات ودول الخليج مع الأوروبيات يسهم في اكتساب الخبرة وتطور المستوى مما يعود بالمنفعة الكبرى . وأعرب ليمارتنيل عن سعادته بالإعلان عن قيام مدرسة لتأهيل وإعداد الفارسات مقترحا أن تكون مدة الدراسة ثلاث سنوات حتى يمكن إعداد فارسات على مستوى عالمي وذلك أسوة بالأكاديمية الفرنسية. وأشادت نورة السويدي بمبادرة الاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية " إيفار " بتكريم سمو الشيخة فاطمة تقديرا وعرفانا بدورها الريادي ولمساهمتها في تطور سباقات الخيول العربية في مختلف أرجاء العالم. وأعرب الدكتور العراقي محمد النجيفي مالك الخيل الشهير في أوروبا عن سعادته وتقديره لتكريم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك تقديرا لاهتمامها بالخيل العربي. وأضاف أن هذا التكريم ليس بغريب على رموز دولة الإمارات نظرا للاهتمام الذي يبدونه لإعلاء شأن الخيل العربي وتأكيد جدارته وأهميته في السباقات سائرين على درب المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ولذلك لا غرابة أن تحذو أسرته الكريمة حذوه وتنهج نهجه.