تصحيح النظر بالليزر ما له وما عليه

ميرا عبدربه  |   24 فبراير 2013

تعاني فتيات كثيرات في عالمنا العربي من مشاكل في النظر، ما يدفعهن الى وضع العدسات اللاصقة بشكل دائم. هبة تعيش في الإمارات العربية المتحدة، تبلغ 21 عاماً ولا تزال طالبة في الجامعة. تعاني هبة من مشاكل في النظر ولا تحب نهائياً وضع النظارات لأنّها تشعر بأنها تقضي على جمالها. قررت هبة منذ فترة اللجوء الى عملية الليزر لكنها خائفة من فكرة اختراق ضوء لعينيها ومن انعكاسات هذه العملية.

لجأت هبة الى أحد المراكز التي تقدم خدمة تصحيح النظر بالليزر بهدف رؤية الطبيب المعالج وطرح جميع الأسئلة عليه. شرح الطبيب لهبة تفاصيل هذه العملية وأخبرها أنّها لا تستغرق أكثر من عشر دقائق. إذ يتم تعريض كل عين على حدة لأشعة الليزر لدقائق معدودة بعد وضع قطرة مخدرة فيها. كما يجب إخضاعها لعدد من الفحوص الدقيقة قبل إجراء العملية لتحديد مشكلة قصر النظر الذي تعاني منه قبل الخضوع لعملية الليزر. أما عن ردات الفعل السلبية لهذه العملية، فقد أخبر الطبيب هبة بأنها قد تشعر بحريق في العين بعد العملية وأكّد على ضرورة البقاء في المنزل لمدة يومين الى ثلاثة لتفادي إصابة العين بأي نوع من الفيروسات، ما  قد يؤدي الى التهابات.

أحبت هبة فكرة العملية وقررت إجراءها خلال عطلتها الجامعية. فعلاً، خضعت لهذه العملية وتشعر الآن بفرق كبير جداً خصوصاً عندما تستيقظ صباحاً وترى العالم بوضوح أكبر. لكنّ الطبيب نصح هبة بضرورة استخدام القطرة دوماً لمنع جفاف العين.