"ضيعة ضايعة" تخلو من زوّارها!

وائل العدس  |   21 فبراير 2013
حالما انتهى عرض المسلسل الكوميدي "ضيعة ضايعة" قبل خمس سنوات، أصبحت قرية "السمرا" التي استضافت مواقع التصوير مقصداً سياحياً للسوريين والعرب. ولأنّ "دوام الحال من المحال" أصبحت القرية المحاذية للحدود التركية خالية من زوّارها، خصوصاً أنّ الطريق إليها تمرّ بمناطق ساخنة تشكّل خطراً على حياة المارة. وتكبّدت المطاعم التي اقتبست أسماءها من شخصيات العمل خسارة مضاعفة بعدما اضطرت لتجميد أموالها بالإغلاق لأجل غير مسمى. أما الخسارة الكبرى، فضربت أهل القرية الذين اعتاشوا على شهرة منازلهم بعدما عاشوا في غربة وعزلة داخل بلدهم قبل عرض المسلسل، فباتوا يسمحون للسياح بالتقاط الصور في منزل "جودة" أو "سلنغو" أو "المخفر" مقابل ثلاثة أو أربعة دولارات، قبل أن يعودوا إلى فقرهم السابق تأثراً بالأحداث الدامية. يذكر أنّ الشركة المنتجة للعمل استبعدت تصوير جزء ثالث خاص بعد وفاة عرّابها أديب خير، والعمل بجزءيه من تأليف ممدوح مادة، وإخراج الليث حجو وبطولة باسم ياخور، ونضال سيجري، وزهير رمضان، وآمال سعد الدين، ورواد عليو، وفادي صبيح، وجرجس جبارة، ومحمد حداقي. المزيد: أسماء مستحدثة للمسلسلات السورية!