بريتني سبيرز: "قد أضطر إلى حبس ولديّ"

زهرة الخليج  |   4 يوليو 2010


صرحت مغنية البوب الشهيرة بريتني سبيرز أنها ستحبس ولديها في البيت في حال رغبا أن يصبحا نجمَين مشهورين.
بدأت بريتني الغناء منذ أن كانت طفلة صغيرة ثم دخلت باب الشهرة من أوسع أبوابه كمراهقة بأغنية "بيبي وَن مور تايم" Baby One More Time ومنذ ذلك الحين أصبحت بريتني واحدةً من أكثر نجوم الموسيقى نجاحاً وباتت حياتها منشورةً على صفحات الجرائد والمجلات وما زاد الطين بلة إصابتها بانهيارٍ نفسي عام 2007 أمام عدسات المصورين والصحفيين.
وقد قالت بريتني إنها تريد لولديها شون بريستون "4 أعوام" وجيدن جيمس "3 سنوات" بأن يحظَيا بنشأةٍ طبيعية بعيدة عن نشأتها. وأنها ستكون غير سعيدة إن أظهرا رغبةً في دخول عالم الشهرة قبل أن يصبحا بالغين. وفي سؤالٍ من قبل مجلة كوزموبوليتان عما ستكون ردة فعلها في حال رغب طفلاها دخول صناعة الترفيه قالت: "سأحبسهما في غرفتهما حتى يبلغا الثلاثين!"
تحب بريتني دور الأم لكنها عانت من صعوبةٍ في تدريب صغيريها على استخدام الحمام. كما أنها تصاب بحيرةٍ عندما يسألاها: "من أين يأتي الأطفال؟"
يُذكر أن المغنية البالغة من العمر28 عاماً تعمل حالياً على إطلاق ألبومها الجديد وتستمتع بقضاء وقت الفراغ مع شون بريستون وجيدن جيمس. وعندما سُئلت عن النصيحة التي تقدمها للفتيات الصغيرات اللواتي يردن أن يصبحن مغنيات قالت: "سأقول لهن: الحياة قصيرة. فامرحن قدر المستطاع."