انخفاض ضغط الدم... ما هو؟

د ب أ  |   22 مايو 2013

يكثر الحديث عن ارتفاع ضغط الدم وأسبابه وأعراضه وسُبل الوقاية منه، بينما لا نجد هذا الاهتمام بانخفاض ضغط الدم الذي يعانيه كثيرون أيضاً.

وأوضح طبيب القلب الألماني ديتر كلاوس أنّ أعراض انخفاض ضغط الدم تظهر في صورة الإصابة ببعض المتاعب التي تبدأ بفقدان المزاج والشعور بغثيان والإصابة باضطرابات في التركيز قد تصل إلى الإصابة بدوار وفقدان الوعي تماماً.

وأضاف كلاوس أنّ انخفاض ضغط الدم قد  يُعزى إلى العديد من الأسباب، من بينها الإصابة بمرض عضوي كقصور وظيفة الغدة الدرقية أو فقر الدم أو ضعف شديد في القلب.

وللوقاية من ذلك، أوصى: "ينبغي للفرد محاولة التخلّص من المعايشات التي تدخله في الضغط العصبي بصورة مستمرة وتحويلها إلى معايشات إيجابية من خلال استحضار الأشياء التي تبعث على الفرحة والسعادة في حياته."

ولإعادة الدورة الدموية في الجسم إلى مسارها الطبيعي والوقاية من نوبات انخفاض ضغط الدم، شددّ الطبيب الألماني على أهمية الالتزام ببعض الإجراءات كممارسة الأنشطة الحركية وإتباع نظام غذائي صحي يحتوي على كميات كبيرة من الفواكه والخضروات ويشتمل أيضاً على حساء الدواجن واللحوم. وأكدّ: "لا بد من إمداد الجسم بكميات وافرة من السوائل". وأوصى الطبيب الألماني بأخذ حمامات تبادلية (ساخن وبارد) مع ممارسة التمارين المائية والإكثار من السباحة".

لكن إذا لم تكفِ كل هذه الإجراءات في إعادة الدورة الدموية إلى مسارها الطبيعي والتحكم بمعدلات ضغط الدم، أشار كلاوس إلى أنه يُمكن اللجوء إلى استخدام الأدوية.

المزيد:

كيف قياس الضغط للوقاية من السكتة؟

حددي اليوم الأول من دورتك الشهرية القادمة… هنا!

اللعاب: إكسير حياة الأسنان