تويتر يهدد حياة جنيفر لوف هيويت

رزان الحسيني  |   7 يوليو 2013
عزمت النجمة الأميركية جنيفر لوف هيويت إقفال حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بسبب ما أسمته "التعديات والسلبية" التي كانت تصلها عبره. وقال النجمة في تغريدة لها على الموقع "للأسف، ومع كل السلبية والتهديدات التي يختار الناس إرسالها لي عبر الموقع، أعلن بحزن أن تويتر لم يعد بناسبني،لقد استمتعت بكل الطيبة والمحبة والدعم الذي وجدته" مشيرة إلى نيتها أخذ قسط من الراحة من تويتر وتغريداته. وشددت هويت أن "الحياة يجب أن تكون مليئة بالإيجابية والدعم، لا بالتهديدات والإشارات السلبية،إلى الذين جعلوا من تجربتي في تويتر تجربة سعيدة، الشكر من صميم قلبي".