كيف تتم عملية شفط دهون الركبتين والساقين؟

كثيراً ما تعاني بعض السيدات من ضخامة غير متناسقة للساقين مقارنةً مع باقي أجزاء جسمها، وذلك يمثل إحراجاً شديداً لها عند لبس الفساتين القصيرة أو الألبسة الضيقة أو الذهاب للسباحة، لذلك تزور الكثيرات منهن عيادات التجميل بهدف التخلص من تلك الضخامة وتسوية الأماكن البارزة.

قمنا بزيارة الدكتور عصام كيالي استشاري جراحة التجميل وزراعة الشعر بمستشفى أوباجي بمدينة الرياض، ليوضح خطوات تجميل الساقين.

ما هي الطريقة لتجميل الساقين؟

يجب في البداية أنَ نبين بأن منطقة الساقين هي من المناطق الحساسة لشفط الدهون، بحيث أنها بحاجة لخبرة كبيرة، لأن محاولات التصليح بالشفط بأيدي غير خبيرة كثيراً ما تنتهي بنتائج مأساوية بالنسبة للشكل، ولأن هذه المناطق تتعرض للتعرجات، والحفر بعد شفطها، لذلك يجب التنويه أنه على الطبيب تجنب شفط الوجه الأمامي والداخلي من الساقين (خاصة المنطقة الأمامية للعظم)، وعليه حصر منطقة الشفط بالمنطقة الخلفية (البطة)، والخارجية، ويجب أن يكون متحفظا بالشفط، وأن لا يكون الشفط سطحياً جداً. كما يجب على الطبيب فحص المرأة جيدا، والتأكد أن هذه الضخامة عبارة عن دهون متراكمة، وليست عبارة عن توسعات وريدية (دوالي الساقين) وأنها ليست عبارة عن وذمة لمفاوية، لأن الخطأ بالتشخيص سيؤدي لنتائج سيئة.

وماذا عن تجميل الركبة؟

أما بالنسبة للركبة فيجب شفط الدهون المتواجدة على الجزء الداخلي منها، حيث تتراكم الدهون فيها بما يشبه الركبة الإضافية، و يمكن أيضا عمل شفط خفيف أعلى الركبة مع تجنب الشفط من الوجه الخارجي للركبة، ولإعطاء مظهر جميل للركبة أحيانا نحتاج لعمل حقن للدهون حول الركبة خاصة عند اللواتي تكون الركبة لديهن نحيفة بشكل بوارز عظمية حادة تحت الجلد، مما يفقدها استدارتها وليونة الجلد المغطي فالركبة لها مظهر جمالي هام لشكل الساقين.

ما هي مميزات شفط دهون الساقين والركبة؟

إن شفط دهون الساقين (البطات) والوجه الداخلي للركبة وتعبئة الدهون حول عظم الرضفة من الركبة  تعتبر من العمليات الخفيفة والتي يمكن أن تجرى بتخدير موضعي.

كم هي مدة العملية؟

تستغرق حوالي ساعة ولا تحتاج المرأة للمكوث في المستشفى.

ما هي التعليمات التي  يجب أن تتبعها المرأة بعد العملية؟

يستحسن لبس الجوارب الضاغطة لمدة أسبوعين.

ما تكلفة العملية؟

تكلفتها 10-15 ألف ريال وسطيا.

هل توجد آثار أو مضاعفات جانبية؟

أولاً يجب توعية المرأة إلى حدوث تورم في الساقين والقدمين، إضافةً إلى ازرقاق في جلد المنطقة لمدة 10 أيام. ويستحسن لدى بعض الحالات استعمال أجهزة الليزر الخارجي مثل LBG  بعد 2-3 أسابيع مما يساعد على شد إضافي للجلد، لكن استخدام هذه الأجهزة لوحدها دون شفط الدهون لا يكون كافٍ بمعظم الحالات.