إرشادات بسيطة لتخزين الدواء

د ب أ  |   11 يوليو 2013

أكدت وزارة الصحة الاتحادية أنّ تخزين الأدوية بشكل سليم يضمن احتفاظها بصلاحيتها وفاعليتها حتى آخر يوم في تاريخ انتهاء الصلاحية المدوّن على العبوة.

وشددت الوزارة على ضرورة الانتباه إلى أشياء عدة عند تخزين الأدوية، من بينها مثلاً أنه لا بد من الاحتفاظ بها دائماً داخل عبوتها الأصلية.

وأردفت الوزارة أنّه يجب تخزين معظم الأدوية في نطاق درجات الحرارة التالية: إما في درجة حرارة الغرفة العادية بحيث تراوح بين 15 إلى 30 درجة مئوية أو في الثلاجة بين درجة حرارة 2 إلى 8 درجة مئوية أو في المجمد عند درجة حرارة -18 أو أقل.

وأضافت الوزارة أن تخطي درجة الحرارة المصرح بها أو الإقلال عنها لفترة قصيرة أمر لا يُمثل مشكلة للأدوية التي يجب تخزينها في درجة حرارة الغرفة نفسها. بينما أشارت الوزارة إلى أن هذا الأمر لا يسري على باقي نوعيات الأدوية؛ إذ لا يجوز مطلقاً تجميد الأدوية التي يجب الاحتفاظ بها في درجة حرارة الثلاجة، مشددةً على ضرورة التخلص منها إذا تعرضت للتجمد؛ إذ تُصبح بذلك غير صالحة للاستخدام.

وحذرت الوزارة من تعرض الأدوية لسخونة شديدة أو لأشعة الشمس المباشرة، مشددةً على ضرورة تجنب تخزينها في الحمّام؛ نظراً إلى التقلب الشديد في مستوى الرطوبة. وشددت الوزارة على ضرورة ألا يتم ترك الأدوية في السيارة؛ نظراً إلى إمكانية تعرضها لدرجات حرارة مرتفعة، لاسيما خلال فصل الصيف.

وبالنسبة إلى الأدوية التي يُمكن أن تفسد أو تصبح ملوثة بعد فتح عبوتها للمرة الأولى كقطرات العيون، تطمئن الوزارة بأنه عادةً ما يُدوّن على النشرة الدوائية الملحقة بعبوتها، المدة التي يجوز استخدامها فيها.

المزيد:

المضادات الحيوية مضرة؟

العلكة… هل تخفّف الوزن حقاً؟

كيف الحماية من العدوى؟