زيادة محيط الخصر خطر على الطفل

د ب أ  |   25 يوليو 2013

أظهرت نتائج إحدى الدراسات الألمانية الحديثة أن زيادة الوزن والدهون في منطقة الخصر لدى الأطفال، لاسيما في مرحلة البلوغ، أمر يُزيد من خطر إصابتهم بأمراض التمثيل الغذائي والجهاز القلبي الوعائي.

وأكدت الخبيرة الألمانية سوزان بلوهر من "مركز الأبحاث والمعالجة المتكاملة" في مدينة لايبزغ الذي أشرف على هذه الدراسة، أنّه قبل إجراء هذه الدراسة، لم يكن قد تم اكتشاف العلاقة بين منطقة الخصر وبين الإصابة بنوعيات معينة من الأمراض كالسكري إلا لدى البالغين فحسب.

ولإجراء هذه الدراسة، أوضحت بلوهر أنّه تم فحص بيانات 1287 طفلاً في مرحلة المراهقة تراوح أعمارهم بين 11 إلى 18 عاماً. وتبين ارتفاع خطر الإصابة بزيادة مستويات حمض اليوريك ومقاومة الأنسولين لدى المراهقين الذين يعانون من زيادة في الدهون في محيط خصرهم.

ومن خلال هذه الدراسة، تم التوصل إلى قيم مرجعية ثابتة يُمكن من خلالها تحديد مراحل الخطورة، وهي أنه يجب ألا يزيد محيط الخصر لدى الفتيات عن74.2 سنتيمتراً، بينما يجب ألا يزيد لدى الذكور عن 76.5 سنتيمتراً.

وشددت الخبيرة الألمانية على أهمية أن يقوم الآباء الأطفال بقياس محيط بطن طفلهم الذي يُعاني من زيادة الوزن، عند فحصه دائماً، مضيفة: "تمثّل زيادة الوزن حول منطقة البطن الأمر الأسوأ على الإطلاق، سواء لدى البالغين أو المراهقين، مع العلم بأنّ 80% من المراهقين الذين يعانون من زيادة الوزن في صغرهم، يظلون على هذا النحو عندما يبلغون أيضاً".

المزيد:

أيتها الأم… العصائر لا تناسب رضيعك

لا تعطي رضيعك السكر

الحليب المضاد للحساسية يحمي الرضيع من التهابات الجلد