بعض الأدوية قد تزيد حساسية البشرة

د ب أ  |   4 أغسطس 2013

حذرت الصيدلانية الألمانية غابريلا أوفرفينينغ من أنّ زيادة حساسية البشرة تجاه ضوء الشمس بشكل مفاجئ، قد ترجع إلى تناول نوعيات معينة من الأدوية.

وأردفت أوفرفينينغ أنّ الحساسية تجاه الضوء تظهر في صورة احمرار الجلد الذي يبدو كأنه حرق شمسي، إضافة إلى بثور واضطرابات صبغية في البشرة.

وإذا تحقّق المريض من إصابة بشرته بزيادة التحسس تجاه الضوء، توصي أوفرفينينغ باستشارة الطبيب. ويُمكن أن يُساعد تعديل موعد تناول الدواء وجعله في المساء مثلاً في الحد من هذه الأعراض.

وأوصت الصيدلانية الألمانية المرضى بتجنب أشعة الشمس المباشرة في فترات الذروة المتراوحة بين الساعة 11 إلى 15 عصراً، والبقاء في أماكن الظل في هذه الأوقات، مشددةً على ضرورة استخدام كريم واق من الشمس ذي معامل حماية عال، لاسيما من أشعة الشمس فوق البنفسجية طويلة الموجة.

يُشار إلى أنه غالباً ما تتسبب الأدوية التي تحتوي على مادة "الهيدروكلوروثيازيد" المُدرة للبول والمستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم وضعف القلب في الإصابة بالحساسية تجاه الضوء.

 

المزيد:

كيف تختارين الباليرينا لقدمك؟

جفاف العيون يستدعي استشارة الطبيب!

ما هي أنسب درجة لمكيف الهواء في المكتب؟