بين رشا وسيف.. مَن الرابح؟

وائل العدس  |   2 أغسطس 2013
منذ انطلاق الحلقة الأولى، لم يكلّ متابعو "الولادة من الخاصرة" من المقارنة بين رشا شربتجي مخرجة الجزءين الأولين، وسيف الدين سبيعي مخرج الثالث الذي يعرض يومياً على شاشة "أبوظبي الأولى" تحت مسمّى "منبر الموتى". وقد أنجزت رشا 30% من مشاهد الجزء الثالث قبل أن تعتذر وتعود إلى دمشق بعد خلافات إنتاجية، مما أدّى إلى الاستعانة بسيف كمخرج مسعف. إحدى صفحات العمل غير الرسمية طرحت سؤالاً: هل تطّور مستوى المسلسل أم العكس مع سيف؟. مجمل التعليقات رجّحت كفة رشا التي حققت فوزاً كاسحاً. وجاء في التعليقات "لو كانت رشا، لكان المسلسل أجمل مما هو عليه ولكنّه عموماً مقبول"، وأيضاً "رشا شربتجي أحسن بكثير وأنا أعتبر هالجزء سقطة من سقطات المسلسل مع سيف الدين". وكتب أحد المعلّقين "سيف مخرج روتيني وإخراجه بتعرفه من بين مليون إخراج، وبالمناسبة المخرجة رشا شربتجي أخرجت 20% من الجزء الثالث، وأكتر المشاهد يلي كان فيها إبداع كانت مقلّدة من الجزءين الماضين (متل المشهد يلي رؤوف بيطفي السيجارة بكاسة المي وكتير منها) مع احترامي للمخرج سيف، بس هو كتير اليوم نزل بإخراج الأحداث". وكتب آخر "والله متراجع كتير كتير، الإخراج كتير ضعيف ولا يقارن مع إخراج رشا والقصة اللي عم يحكي عنها اللي هية قصة بلدنا". وكتبت إحداهن "سيف مش عارف يتصرف بكنز كبير تركته رشا، فقام يعبث به بأسوأ طريقة. سيف أنت عار على الإخراج". في المقابل، أبدت تعليقات قليلة إعجابها بإخراج سيف، معتبرة أنّه طوّر العمل على مختلف الأصعدة.   المزيد: أيمن زيدان معجب بـ”لعبة الموت”