كيف تحضّرين جسمك للحمل؟

ميرا عبدربه  |   16 أغسطس 2013

تحضير الجسم لفترة الحمل يحمي الأم والجنين من المخاطر ونقص الفتامينات والمعادن. قبل ثلاثة أشهر من الزواج، ينبغي لكل فتاة التفكير جدياً في تحضير جسدها للحمل كي تضاعف نسبة خصوبتها وتحمي صحتها وصحة جنينها عند الحمل. إذا كنت تنوين الحمل قريباً، تعالي معنا في هذه الجولة على بعض النصائح الصحية التي يفترض تطبيقها منذ هذا اليوم.

اخضعي لفحوص عامة

إجراء بعض الفحوصات الضرورية قبل فترة من حدوث الحمل يساعد في الإطلاع على صحة جسمك من الداخل. إذا كنت تعانين من إحدى المشاكل الصحية كفقر الدم أو ارتفاع الكوليسترول والسكري في الدم، يمكن الخضوع مبكراً للعلاج، مما يحمي صحة جنينك بشكل أكبر.

انتبهي للأدوية التي تتناولينها

من الآن وصاعداً، عليك الإنتباه جيداً الى كل حبة دواء تتناولينها حتى لتسكين وجع الرأس. فبعض أنواع الأدوية قد تبقى في الجسم لفترة طويلة وتضرّ بالجنين عند حدوث الحمل. استشيري الطبيب المختص قبل تناول أي دواء.

ركزي على نوعية غذائك

ابدئي بتناول الأطعمة المغذية لجسمك للتحضير جيداً لفترة الحمل. أكثري من تناول الخضار والفواكه والحبوب الكاملة والبقوليات لأنّها مليئة بالفيتامينات والمعادن التي تحتاجينها. عليك الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون كالوجبات السريعة والمقالي.

مارسي الرياضة

ممارسة الرياضة قبل الحمل سيؤمن لك اللياقة خلال أشهر الحمل. المشي أو الرقص من أفضل أنواع الرياضات خلال هذه الفترة، فهما يسهمان في حرق السعرات الحرارية وتقوية عضلات الظهر تحضيراً لفترة الحمل.

توقّفي عن التدخين

إذا كنت تدخّنين، فهذا هو الوقت الأفضل للتوقف، خصوصاً أنّ مادة النيكوتين مضرة بصحتك وصحة جنينك. تخلّصي من هذه العادة السيئة فوراً لحماية صحة جنينك من أمراض القلب والسرطان.

المزيد:

تمارين تسهّل عملية الولادة

فيتامين “أ” يؤذي الجنين؟

سبل بسيطة لمكافحة غثيان الحمل