نجمات أنجبن بعد الأربعين

ميرا عبدربه  |   12 فبراير 2014
الإنجاب بعد الأربعين! كان هذا الأمر غريباً جداً في الماضي، ويسبّب القلق للسيدات خوفاً على صحتهن وصحة الجنين. ولكن في أيامنا هذه، أصبح الحمل بعد سن الأربعين أمراً طبيعياً، خصوصاً أنّ نجمات شهيرات أنجبن أطفالهن بعد العقد الرابع.

شهيرات حملن في الأربعين سيلين ديون: في 23 تشرين الأول (أكتوبر) 2012، أنجبت المغنية الشهيرة توأمين من زوجها رينيه انجليل الذي تخطى الستين عبر اللجوء الى تقنية التلقيح الإصطناعي. هالي بيري: حملت مرتين بعد عمر الأربعين. في المرة الأولى، كانت تبلغ 41 عاماً وفي المرة الثانية 46 عاماً. ويشير الخبراء الى أنّ حمل هالي بيري ليس طبيعياً، بل تلقت علاجاً للخصوبة حتى تمكنت من الحمل في هذا العمر المتقدم. ماريا كاري: بعد سن الأربعين، حملت ماريا كاري بتوأمها وصرّحت حينها أنّ جلسات الوخز بالأبر اليومية ساعدتها في تحقيق الحمل في هذا العمر المتقدم. سلمى حايك: أنجبت سلمى حايك ابنتها في عمر الـ 41 وهي سعيدة جداً بشعور الأمومة. جوليان مور: حملت النجمة جوليان مور أيضاً في عمر الـ 42 وأنجبت ابنتها "ليف". نيكول كيدمان: أنجبت النجمة الأسترالية ابنتها سانداي روز في عمر 44 وصرّحت حينها أنّها تعرف جيداً مدى ألم كل امرأة ترغب في الإنجاب وخيبة الأمل والشعور بالهزيمة الذي يراودها. سلبيات وإيجابيات الحمل بعد الأربعين الأم بعد الأربعين تهتم بطفلها بأكثر من الأم الصغيرة، وتلجأ الى الرضاعة الطبيعية عكس الأمهات الشابات. لكن الحمل بعد الأربعين يحمل سلبيات عديدة لصحة الأم والجنين كتسمم الحمل وسكر الحمل وخطورة ولادة طفل مع تشوهات. ولكن حتى اللحظة، فكل الشهيرات اللواتي حملن بعد الأربعين لم تحصل لديهن أي مضاعفات. المزيد: قريباً: يوميات خسارة كيم كاردشيان وزنها بعد الولادة!

نصائح هايلي داف لحياة صحية!

رجيم الديتوكس على طريقة بيونسيه!