غادة عبد الرازق: سأرتدي النقاب وأعتزل الأضواء

دعاء حسن ـ القاهرة  |   9 فبراير 2014
كشفت غادة عبد الرازق العديد من الأسرار الخاصة بأسرتها وعائلتها وعلاقتها، مما جعلها تبكي مراراً خلال استضافتها مع عمرو الليثي ضمن برنامجه "واحد من الناس" على قناة "الحياة" المصرية. وتحدثت النجمة المصرية عن المصاعب التى واجهتها في حياتها بدءاً من وفاة والدها محمد عبد الرازق وهي في سّن صغيرة مروراً بصدمة فقدان شقيقها الضابط الذى توفي في عمر الـ25، وصولاً إلى وفاة والدتها على يدها. كل هذه الأمور جعلتها تدخل في صدمة لمدة يومين ثم دخلت في غيبوبة. وأشارت إلى أنّها فكرت في الانتحار أكثر من مرة بسبب الضغوط ومسؤوليات الحياة، مؤكدة أنّها ضعيفة جداً رغم الانطباع الخاطئ الذي يوحي بأنّها قوية نتيجة الأعمال الفنية التي تقدّمها وتظهرها بهذا الشكل. وكشفت أنّها ستختفي قريباً عن الأضواء وستعتزل الفن بعد أن تقدّم مسلسل "شجرة الدر" الذي تعتبره حلم عمرها، فضلاً عن انتهائها من تصوير فيلم "حجر أساس" حيث تجسّد شخصية مدرسة في الأربعين تربطها علاقة عاطفية بطالب في عمر الـ16. ولفتت إلى أنّها تذهب دائماً لأداء العمرة بالنقاب حتى لا يتعرّف إليها أحد، مؤكدة أنها تفضّل أن تكون على راحتها في هذا المكان. يذكر أنّ الحلقة صوِّرت داخل مستشفى سرطان الأطفال 57357 في القاهرة وقامت خلالها غادة بزيارة بعض المرضى الأطفال ووزّعت عليهم الهدايا. للمزيد: طفل يُبكي غادة عبد الرازق