شمس تتحدّى الإرهاب بالغناء

زهرة الخليج  |   16 فبراير 2014
تلجأ شمس دوماً إلى ترجمة أفكارها وآرائها في أغنياتها المنفردة. "دين أبوكم اسمه ايه" هي آخر أغنيات الفنانة الكويتية التي طرحتها قبل أشهر، وتنهمك الآن في تصوير كليبها مع المخرج المصري جميل جميل المغازي. وساهم الأخير في ترجمة كلمة الأغنية ورسالتها من خلال الصورة المتحركة التي رسمها في سيناريو الكليب الذي صوّرته النجمة برفقة الفنان الشاب الصاعد محمد المهدي. وجرى التصوير في مصر، بمشاركة مجموعة من ذوي الإحتياجات الخاصة والرياضيين الحاصلين على جوائز متعددة، الى جانب الاستعانة بمجموعة من المشاهد التي احتوت على بعض الانفجارات. كل ذلك يهدف إلى إيصال فكرة الأغنية التي تدعو إلى مكافحة التطرف في مختلف أنحاء الوطن العربي، والتحرر من عبودية تجار الحروب والدين. وقالت شمس: "الأغنية ضد التطرف ولا يمكن تصنيفها سياًسياً. نحن نخاطب الرأي العام، وأنا أعبّر عن رأيي تجاه موقف ما، ولست مع أحد ضد الآخر عندما أسجّل موقفاً ضد التطرف والمذهبية والقبلية والتمييز العنصري بجميع أشكاله"، ثم أضافت: "وهذه ليست المرة الأولى التي أقدم فيها على هذه الخطوة. في الماضي، قدّمت كليب "أهلا ازيك" كموقف ضد الرئيس الأميركي جورج بوش عندما كان يحكم العالم. ومؤخراً، أطلقت أغنية "من حقنا نسوق" التي عبرت فيها عن رأيي إزاء مسألة قيادة المرأة السيارة في السعودية، وهناك الكثير من المواقف الأخرى". من جهة أخرى، ما زالت شمس تعمل على تسجيل وتنفيذ أغنيات ألبومها الجديد بين استوديوهات دبي والقاهرة، تحت اشراف الفنان محمد المهدي الذي يشاركها في "دين أبوهم أسمه ايه" (كتبها الشاعر المصري جمال بخيت، ووزّعها محمد عباس، ولحّنها محمد المهدي). وأكّدت شمس أنّها ستقوم بتوزيعها على مختلف المحطات الفضائية العربية لإيصال كلمتها وموقفها بشكل صحيح، وبعد الإنتهاء من عملية المونتاج والألوان.