خبيرة التجميل الإماراتية فاطمة الماجد: القليل من المكياج كافٍ لإبراز جمال المرأة العربية

زهرة الخليج  |   10 مارس 2014

حبها وبراعتها للرسم، جعلها تعشق فن المكياج، فبدأت تضعه على وجه قريباتها وصديقاتها، وسرعان ما أعجب المحيطون بعملها وذوقها العالي، وبتشجيع من زوجها وأهلها، بدأت رحلتها الاحترافية في عالم التجميل والمكياج.

إنها خبيرة التجميل الإماراتية الشابة فاطمة الماجد التي تقول: "وهب الله المرأة العربية جمالاً لا تتمتع به غيرها من النساء فهي ذات ملامح واضحة وبارزة، وأنا أرى أن القليل من المكياج يكفي لإبراز جمالها. وأنا ضد المكياج الثقيل الذي يطمس وقد يشوه جمالها أيضا بدلاً من أبرازه، فالمكياج سلاح ذو حدين فإذا استخدم بطريقة غير صحيحة قد يعطى نتيجة عكسية".

وعن الموضة الحالية في ألوان المكياج تقول فاطمة: "الألوان الترابية موضة لا تنتهي، وفي هذه السنة عادت ألوان الستينيات للظهور بقوة، كما أن المكياج الناعم والهادئ الذي يبرز جمال الوجه يعتبر رائجاً هذه الأيام".

وتنصح فاطمة الماجد باستخدام منتجات ماكياج ذات جودة عالية واستخدام كريم الأساس المناسب للبشرة قبل وضع الماكياج، وبعد الانتهاء رش مثبت عليه ليبقى فترة أطول."

وتعتبر تفتيح البشرة أكثر من درجتين يفسد جمال المكياج، ومن الأخطاء الشائعة التي قد تقع فيها المرأة العربية عامة هو اختيار كريم أساس بلون أفتح من بشرتها بكثير.