أمالفي جنّة شطآن المتوسط في إيطاليا

زهرة الخليج  |   23 مارس 2014
يعتبر أمالفي أحد أجمل الشطآن المطلة على البحر الأبيض المتوسط. وهو كذلك أجمل بقاع إيطاليا. وبين الميناء الجميل والتلة التي ترتقي الغابة الصغيرة وبين الشاطئ الآخاذ والبيوت الملونة الإيطالية التقليدية، يقضي السياح أحد أجمل فترات حياتهم في واحدة من أجمل بقاع الأرض والتي يقصدها السياح من كل بلاد العالم. ويعتبر هذا الموسم الممتد من الربيع وحتى الصيف أجمل المواسم لزيارة أمالفي والتمتع بتفتح الربيع على الجبال ونسائم البحر العليلة والطقس المتوسطي المعتدل. في أمالفي يمكن تناول أجمل الأطباق التقليدية الإيطالية من البيتزا والمعكرونة إلى أشهى الأطباق البحرية من الأسماك المشوية والمحار. أما إطلالات المطاعم والمقاهي فتتميز بمنظرها الرومانسي المريح للأعصاب. وفي الصيف تعتبر أمالفي أيضا مقصدا لأثرياء ومشاهير العالم، وعاشقي الفن كذلك إذ تحتوي على مجموعة من أجمل وأقدم فنون القرن التاسع عشر في إيطاليا. ومن الرياضات التي يمكن ممارستها بالإضافة إلى السباحة والغوص، ركوب الدراجات الهوائية والركض والمشي والاستكشاف. ولا يمل الزائر لأمالفي من المكوث فيها أبدا، فالبلدة تحتفي بضيوفها ليلا إذ تصدح الموسيقى وتنطلق الرقصات والضحكات والعروض الجميلة في الطرقات المرتفعة والمطاعم المطلة على البحر، فلا يمل الجالسين من السهر حتى ساعات متقدمة من الليل. وبالإضافة إلى المنتجعات الفاخرة والفنادق الخمس نجوم يمكن استئجار الفلل المستقلة والشقق المفروشة والشاليهات. وكذلك يمكن اسئتجار فنادق بأسعار معقولة في وسط البلدة، صحيح أنها بعيدة عن الشاطئ لكن للبلدة أيضا سحرها، فطرقاتها المرصوفة وبيوتها الملونة وبشاشة أهلها واللكنة الإيطالية الجميلة تنطلق من هنا وهناك، ورائحة الخبز في الصباح الباكر والقهوة الاسبرسو الإيطالية، كلها أسباب جميلة للإقامة داخل البلدة والتنزه إلى الشاطئ كل يوم.