صورة الطفلة الوحيدة في العالم التي تصيد بالصقر الذهبي

زهرة الخليج  |   16 أبريل 2014
التقط المصور آشر سفدنسكي صور لأشول الفتاة التي قد تكون الوحيدة في العالم التي تمارس الصيد باستخدام الصقر الذهبي في منغوليا. وقال سفدنسكي عن أسول عنها :"مشاهدتها بجانب الصقر أمر مذهل"، كانت في انسجام واضح معه، "كانت أكثر قوة معه، وأكثر بساطة أيضا." ويقول سفدنسكي، وهو أيضا كاتب في مجال الرحلات، إن غالبية الأطفال هنا لا يشعرون بالرهبة من الصقور الذهبية. ففي منطقة كازاخ غربي منغوليا، بدأت الفتاة أشول-بان تعلم كيفية استخدام الطيور الجارحة الضخمة في صيد الثعالب والأرانب البرية، وهي لا تزال في سن 13 عاما، بالرغم من أن حمل الصقور يثقل على ذراعيها الصغيرتين بشكل قوي.