هل تعانين من أعراض حمى الورود؟

زهرة الخليج  |   24 أبريل 2014
تحمل نسائم الربيع الأولى أعراضاً تحسسية عدة ناجمة عن تفتح الزهور وانتشار غبار الطلع. وبعد معاناتها الشخصية من حمى الورود، قررت ماريا هيريرا، المدير الأول للمنتجع الصحي في فندق "فورسيزونز هامبشاير" ابتكار جلسة علاجية مخصصة لمعالجة الأعراض المصاحبة عادة لفصل الربيع وتوفير الراحة والاسترخاء لضيوف الفندق خلال هذه الفترة. واستوحت ماريا الجلسات العلاجية من مستحضرات "سوداشي" للعناية بالبشرة، واستخدمت هذه المستحضرات خلال جلستها المبتكرة للعناية ببشرة الوجه. وقامت أيضاً بدمج عناصر عديدة مثل زهرة الأذريون الفواحة وزيت ثمر الورد الطبي، المعروفين بخصائصهما المضادة للالتهاب، فكانت النتيجة ابتكار جلسة علاجية للعناية بالوجه أطلقت عليها اسم "جلسة هامبشاير للتخفيف من أعراض حمى الورودهاي فيفر ريسكيو" لتهدئة الجسم وتجديد نشاطه وحيويته. وتستخدم الجلسة العلاجية للوقاية من الالتهابات وتعزيز المناعة ضد تزايد منسوب غبار الطلع في الجو أو لمعالجة الأعراض عند حدوثها، ما يتيح للضيوف الاسترخاء والتمتع بجلسة "سادوشي" العطرية المهدئة. وتشمل الجلسة كمادات باردة للعينين، وجلسة تدليك التصريف اللمفاوي المترافقة مع العلاج بالإبر الصينية لإزالة الاحتقان. وتساعد المكونات القوية في المستحضرات المستخدمة خلال الجلسة على التقليل من الالتهاب والتخلص من حكة العينين والبشرة. وتتوافر "جلسة هامبشاير للتخفيف من أعراض حمى الورود- هاي فيفر ريسكيو" في فندق فورسيزونز هامبشاير ابتداءً من 18 نيسان (أبريل) لغاية 30 أيلول (سبتمبر) 2014 وتستمر لمدة 60 دقيقة وتتضمن: جلسة "عصير الراحة من حمى الورود" المؤلفة من الكيوي والأناناس والزنجبيل. استشارة خاصة حول الطب الهندي التقليدي "الأيورفيدا"، يقدمها خبير في أفضل الطرق للتقليل وتجنب محفزات الالتهابات والحساسية وكيفية تعزيز النظام المناعي. "جلسة التخفيف من أعراض حمى الورود- هاي فيفر ريسكيو" التي تستخدم مستحضرات "سوداشي" للعناية بالبشرة، إلى جانب ثلاثة مكونات أساسية هي زهر الأذريون، وسينتيلا أيجياتيكا (سينتيلا الآسيوية)، وزيت ثمر الورد. المزيد: الربيع أجمل مع هذه العادات الصحية! انتبهي من نوبة الربو الأسبوعية! معرض الصور: تعرّفي إلى تأثير الهرمونات في حياتك