سياحة تجميلية: "عملية سندريلا" للمهوسات بأقدامهن

علي رياض  |   27 أبريل 2014

عملية تجميل سندريلا من الصرعات التي باتت منتشرة في عالم التجميل، والتي تسافر من أجلها كثير من النساء لبلاد تتقنها مثلما هي بريطانيا وأميركا على وجه الخصوص. وعملية التجميل هذه تختص بتصغير القدمين وتجميل شكلهما.

ويبدو أن النساء بتن مهووسات بجمال القدمين حتى أنهن مستعدات لإجراء عملية للحصول على قدمين صغيريتن، فأرقام إجراء العملية في ارتفاع من بداية السنة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية أمس.

وتقبل النساء على العملية بتطرف، فبحسب جراح التجميل علي صدري في عيادة إيفو EVO المختصة بعمليات تجميل القدمين في نيويورك، فإن هناك أسماء أيضا لشكل القدم الذي تريده المرأة، وهناك أيضا طلب التصغير بحسب القياس، يقول صدري لصحيفة نيويورك تايمز. هناك "قياس 10 المثالي" وهو تصغير القدمين أو "موديل T" وهو تطويل الأصابع.

ويشير الطبيب أوليفر زونغ من مركز مدينة نيويورك للعناية بالقدم إلى أن هناك نساء يذهبن بعيدا ويبالغن، فقد طلبت إحدى الزبونات منه بتر أصبعيها الصغيرين لجعل قدميها أصغر وأكثر خصوصية. ولكنه رفض بالطبع.

كما يحدث أن يتم قص العظم البارز في القدم، وبعض النساء يطلبن حقن الشحوم أسفل القدم ليصبح المشي بالكعب أكثر راحة. وبالعكس أيضا بعضهن تطلب شفط الدهون من الأصابع لتبدو أنحف.

ويقول صدري إن العملية ليست جمالية فقط، في بعض الأحيان هناك نساء يعانين من شكل العظم ويكون ارتداء الحذاء مؤلما. أو لديهن تشوهات في الأقدام بسبب ارتداء الأحذية العالية طيلة الوقت ولسنوات طويلة، وعملية سندريلا تقوم بإصلاح ما لحق بالقدمين من ضرر، وإرحة هذه النساء من الألم والتعب.

تحتاج العملية من ثلاثة إلى ستة أشهر حتى يصبح بمقدور المرأة المشي بشكل مريح وارتداء الكعب العالي الذي سيصبح أسهل وأكثر راحة.

يقول الطبيب نائل بيلتز من مانهاتن إن المسؤول عن هذه الموضة هم كريسيتان لوبوتان ونيكولاس كيركوود ومونولو بلانيك. فكثير من النساء مستعدات لفعل أي شيء لارتداء أحذية هذه العلامات ذات المقاسات الصغيرة والكعوب العالية، ومن أجل ذلك يلجأن لعملية سندريلا

اقرأي  المزيد عن السياحة في العالم: 

سياحة تجميلية لزراعة الحواجب والرموش والنتائج مذهلة!

سياحة تجميلية: عيادة جول نابي من باريس إلى دبي

الأردن يصنف كأفضل وجهة للسياحة الطبية في المنطقة