سوزان نجم الدين... هذا ما تحبّه وتكرهه في رمضان

وائل العدس  |   4 يوليو 2014

من ساحة الانتظار في مطار دبي الدولي، وقبل توجّهها إلى الولايات المتحدة الأميركية، أبدت سوزان نجم الدين اشتياقها لأولادها الذين فارقتهم بسبب ارتباطاتها الفنية.

وأكدت في تصريح لـ"أنا زهرة" أنّها "تقضي رمضان عادة مع العائلة والأصدقاء والحبايب، لعقد كل طقوس رمضان، من الإفطار حتى السحور إلى زيارة الأيتام ومتابعة جمعياتي الخيرية في دمشق، وصلة الأرحام والصلاة والصوم وكل ما هنالك من فرائض وواجبات في هذا الشهر الكريم".

وأضافت: "كل ذلك قبل أن تحلّ الأزمات على سوريا. أما الآن بعد غربتي عن أطفالي وعائلتي، فلم يعد رمضان كما قبل. بات يحمل معه عودة الوطن إلى ما كان عليه وعودة الأهل إلى الديار، وإعادة لمّ الشمل وإعمار النفوس التي أثّر فيها الخراب، وبات يحمل معه حزناً لا يوصف وألماً لا ينتهي إلا بانتهاء ما حل بوطني".

وقالت: "ها أنا الآن في مطار دبي أستعد للسفر إلى أولادي لأعيش معهم بعض طقوس شهر رمضان من صيام وصلاة، ولأختم معهم القرآن ونمضي أيامه بالحب والدعاء لوطننا الحبيب بالفرج العاجل".

وكشفت سوزان لـ"أنا زهرة" عن أكلاتها المفضلة في رمضان، فقالت إنها تحب الشوربة والفتات بكل أنواعها، مع مشروبها المفضل "الجلاب" وثم الحلويات بكل أنواعها.

في الوقت عينه، لم تخف انزعاجها من بعض العادات التي ترافق الشهر الكريم، فقالت إنّه "أصبح للأكل وليس للصيام، وأصبح للتفاخر بمائدات الطعام والتسابق إلى الأبذخ، وأصبح للتعصيب والخلق الضيق وليس العكس".

المزيد:

سوزان نجم الدين في عروض الأزياء الخليجية