ما وجه الشبه بين غوينيث بالترو وبريجيت باردو؟

زهرة الخليج  |   5 يوليو 2014
يبدو أنّ غوينيث بالترو مستعدّة لأي شيء بغية تصدر الأضواء ولفت الأنظار في هذه الفترة. بعدما انفصلت عن زوجها المغني كريس مارتن مؤسس فرقة "كولدبلاي"، تحاول النجمة الهوليوودية تخطّي أزمتها. وبما أنّ لا جديد لها سينمائياً منذ فيلم "آيرون مان"، جرّبت بالترو الرهان على صورتها لإحدى ماركات التجميل. خلال الجملة الجديدة لماكياج "ماكس فاكتور"، أطلّت النجمة بطريقة لم يعهدها أحد قبلاً، بل لم يتعرّف الكل إلى أنّها غوينيث بالترو بعد التحوّل الكبير الذي خضعت له. ففي مناسبة عيد الماركة المئة، أطلت بالترو بصور حيث تقمّصت أيقونات الجمال من أودري هيبورن إلى بريجيت باردو مروراً بمادونا. إلا أنّ ردود الفعل تفاوتت على هذه الحملة، واعتبر كثيرون أنّ الحملة غير موفقة لأنّ بالترو لا تشبه في شيء أيقونات الجمال. لحسن الحظّ أنّ غوينيث تستعد لإصدار جديدها كي تروي عطشها وحبها للفت الأنظار. إذ تشارك جوني ديب بطولة فيلم Mortdecai الذي يطرح في الصالات الأميركية عام 2015.