صبايا وشباب "تكاتف" الإمارات يقومون بصيانة 21 منزلا

زهرة الخليج  |   10 يوليو 2014
أطلقت مؤسسة الإمارات حملة صيانة 21 بيتا من بيوت الأسر المحتاجة والتي يتفذها متطوعو حملة "تكاتف للتطوع الاجتماعي" خلال شهر رمضان. ويقوم متطوعو حملة تكاتف بإجراء أعمال الصيانة وصبغ الجدران وغيرها من التحسينات الفنية في المنزل بما يرتقي بالظروف المعيشية للأسرة. وكان متطوعو برنامج تكاتف للتطوع الاجتماعي قد بدأوا التحضير لإطلاق البرنامج الرمضاني على مستوى الدولة قبل أسابيع من حلول شهر رمضان الكريم، وذلك من خلال العمل المكثف على حصر وتقييم احتياجات الأسر المتعففة في مختلف أنحاء الدولة وتوفير المير الرمضاني بناء على الحالة الاجتماعية والصحية للأسرة المتعففة. وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية يتضمن برنامج تكاتف الرمضاني لهذا العام مشروع مجالس الشباب الرمضانية الذي يعقد مجددا بعد النجاح المتميز والإقبال الواسع من الشباب الذي شهده البرنامج في العام الماضي، حيث يستضيف البرنامج في جلساته شخصيات مجتمعية بارزة ممن كان لها مساهمات ملموسة في خدمة المجتمع لمشاركة الشباب الخبرة وخلاصة تجاربهم الناجحة ما يسهم في تعزيز خبرات الشباب وصقل تجاربهم وتعزيز قدراتهم التنافسية. وخلال الأسبوع الأول من شهر رمضان قام متطوعو برنامج تكاتف في أبوظبي والمناطق الشمالية بتوزيع المواد الغذائية على الأسر المتعففة وجمع التبرعات من الملابس و الاجهزة الإلكترونية ليتم توزيعها من قبل المتطوعين على الاسر المتعففة والهلال الاحمر. وقالت ميثاء الحبسي الرئيس التنفيذي لدائرة البرامج في مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب ان إطلاق برنامج تكاتف الرمضاني يأتي في ضوء النجاح الذي حققه البرنامج خلال الأعوام الثمانية السابقة، حيث بدأ المشروع يحتل موقعا راسخا كجسر للتواصل والتضامن الإنساني بين المتطوعين ومختلف الفئات الاجتماعية التي تحتاج إلى مساعدة خلال شهر رمضان الكريم. وأكدت الحبسي أن مشاريع برنامج تكاتف الرمضاني تأتي في إطار دور برنامج تكاتف الساعي لتعزيز ثقافة التطوع المجتمعي وتقديم منصة للراغبين بالتطوع خلال شهر رمضان المبارك خاصة مع ارتباط رمضان بتقديم الخير والعون والعطاء للمحتاجين .. كما يهدف البرنامج لمنح الشباب فرصة استشعار حلاوة التطوع خلال شهر العطاء والخير وتعزيز مفاهيم التواصل والترابط الاجتماعي بمد يد العون للأسر المتعففة وإدخال البهجة في نفوس الأطفال والمرضى. كما يقوم متطوعو تكاتف في إطار هذا البرنامج خلال الأسبوع الثالث من شهر رمضان بتوزيع مياه الشرب على المصلين خلال صلاة القيام في عدد من المساجد بالدولة الى جانب تنفيذ مشروع الزيارات الميدانية للأطفال لإدخال وتقديم الهدايا وكسوة العيد. وتختتم فعاليات برنامج تكاتف الرمضاني بمشروع زيارة الأطفال المصابين بالأمراض المستعصية في مختلف مستشفيات الدولة والعمل على تلبية أمنياتهم . اقرأي أيضا: الأسبوع الأول من رمضان حول العالم لماذا لا نتناول القطايف إلا في رمضان؟