مفعول الأدوية النفسية يظهر متأخراً

د ب أ  |   22 يوليو 2014
حذّرت "غرفة الصيادلة الألمان" المرضى الذين يتلقون أدوية نفسية من إيقاف الدواء أو تغيير جرعته من تلقاء أنفسهم، إذا لم يشعروا بأي تأثير إيجابي له أو إذا شعروا بتأثير سلبي كالإعياء؛ إذ غالباً ما تستغرق هذه الأدوية بضعة أسابيع حتى يبدأ مفعولها في الظهور. وبدلاً من إيقاف الدواء، أوصت الغرفة باستشارة الطبيب أو الصيدلاني في هذه الحالات قبل الإقدام على أي تغيير في تعاطي الأدوية، مشددةً على ضرورة الالتزام بتلقي هذه الأدوية بالجرعات التي حددها الطبيب على نحو دقيق. وجديرٌ بالذكر أنّه عند الإصابة بالكثير من الأمراض النفسية، يحدث نوع من الخلل في المواد الناقلة التي تعمل كمرسلات لنقل الإشارات في الدماغ، مع العلم بأن العلاج بالأدوية يُجدي نفعاً بصفة خاصة، إذا كان عدد هذه المواد الناقلة كبيراً للغاية أو قليلاً للغاية. للمزيد: 6 أسلحة لمحاربة الضغط العصبي ماذا تعرفين عن فيروس كورونا؟ طرق تمنحك السعادة فوراً!