هكذا قتلت نيللي كريم صابر ونوارة

دعاء حسن ـ القاهرة  |   29 يوليو 2014
نشرت ريهام حجاج صورها مع أحمد داوود والدماء تلطّخهما عقب انتهاء الحلقة الأخيرة من "سجن النسا" التي شهدت انتقام غالية (نيللي كريم) من صابر ونوارة، إذ ذبحتهما وشرّحت وجهيهما. وظهرت ريهام حجاج (نوارة) بصحبة الفنان أحمد داوود (صابر) بملابس ملطخة بالدماء بعد أداء مشهد القتل، على يد غالية. والتقط الصور الماكير طارق مصطفى كامل الذي أجرى مكياج مشهد القتل. كما التقطت الصور مع ريم العدل "استايلست" الملابس ومخرجة العمل كاملة أبو ذكرى. وانهالت التعليقات الغاضبة من ريهام حجاج. وأعرب عدد من النشطاء عن سعادتهم بانتقام غالية بهذه الطريقة التي نالت إعجاب الجمهور رغم بشاعتها. للمزيد: ريهام حجاج… كرهها الجمهور بسبب نيللي كريم