سوني تحول الهواتف الذكية إلى كاميرات متغيرة العدسات

د ب أ  |   17 سبتمبر 2014
كشفت شركة سوني النقاب عن اثنين من وحدات الكاميرا التي تحول الهواتف الذكية إلى كاميرات متغيرة العدسات، وذلك خلال مشاركها في فعاليات معرض IFA للإلكترونيات بالعاصمة الألمانية برلين الممتد حتى 10 أيلول/سبتمبر الجاري. وأوضحت الشركة اليابانية أن وحدة الكاميرا Smartshot QX1 التي تبلغ دقة وضوحها 1ر20 ميغابيكسل تتيح عبر وصلة أسطوانية استعمال العديد من عدسات سوني المزودة بوصلة E-Mount. ومن خلال المهايئ (الأدابتر) يمكن توصيل جميع أنواع العدسات المتغيرة تقريباً، من العدسة ذات الزاوية الواسعة إلى العدسة التلسكوبية. وتدعم وحدة الكاميرا QX1 التصوير بصيغة RAW وتتيح للمصور العديد من أوضاع التصوير، باستثناء الوضع اليدوي الكامل. كما تزخر وحدة الكاميرا بفلاش قابل للإخراج. أما وحدة الكاميرا الثانية Smartshot QX30 فتشتمل على نفس مستشعر ومعالج الصور، ولكنها مزودة بعدسة تكبير ثابتة بزووم 30×. وتتيح هذه الوحدة التصوير ببعد بؤري للعدسة يتراوح من 24 إلى 720 ميللي متر (مكافىء الصورة الصغيرة). وتتيح هذه الكاميرا تسجيل فيديو بالدقة الفائقة الكاملة FULL HD (1080 بيكسل) بمعدل 60 صورة في الثانية. وتشتمل الوحدتان على مصدر خاص للإمداد بالتيار الكهربائي، وتقترنان بالهواتف الذكية المزودة بنظام "آي أو إس" أو أندرويد المتوافقة معها عبر شبكة WLAN اللاسلكية. ويتم التحكم في الوحدتين عبر الهواتف الذكية، ويتم تخزين الصور إما على بطاقة تخزين أو يتم إرسالها لاسلكياً إلى الهاتف الذكي. وسيتوافر وحدتا الكاميرا في الأسواق بحلول نهاية أيلول/سبتمبر الجاري نظير نحو 400 دولار أمريكي. اقرأي أيضا: مواقف مخجلة على الفيسبوك مومباي المزدحمة من القصور لبائعات السمك