المشي بأقدام عارية... ينبوع الصحة والعافية

د ب أ  |   1 أكتوبر 2014
قالت الخبيرة الرياضية الألمانية زابينه كيند إن المشي بأقدام عارية يعد بمثابة ينبوع الصحة والعافية؛ فهو يعمل على تحفيز عضلات القدم والساقين والظهر ويعزز حاسة التوازن وإدراك الجسم، وبالتالي فإنه يمنع حالات السقوط المحتملة. وأضافت كيند، من "الجامعة الألمانية للوقاية والإدارة الصحية" في مدينة زاربروكن، أنّ عضلات باطن الساق تعمل كمضخة للدم باتجاه القلب أثناء المشي بأقدام عارية، ما يمنع ظهور الدوالي ومشكلات الأوردة، علاوة على أنه يساعد في إمداد الجلد بكمية أكبر من الهواء، ما يحول دون ظهور فطريات الأقدام والأظافر. وبما أنّ المشي بأقدام عارية يعمل على تنشيط عضلات القدم، فإن تأثيره يضاهي تأثير التمارين الرياضية للقدم. وأشارت الخبيرة الألمانية إلى أنّ المشي بأقدام عارية يسهم في تدفئة القدمين بصورة أفضل، ما يعود بالفائدة على النساء بصفة خاصة كونهن أكثر عُرضة للإصابة ببرودة القدمين. وتعمل المحفزات المتغيرة لدرجة الحرارة وتأثيرات التدليك المحتملة للأرضية على تعزيز الشعور بالدفء بشكل إضافي. وللافادة من المشي بأقدام عارية، تنصح الخبيرة الألمانية بتجريب أنواع مختلفة من الأرضيات، مثل الحدائق والمروج الخضراء والرمال والصخور والأسفلت. وأضافت أنّه يجب إدراك طبيعة الأرضيات المختلفة بوعي والشعور بدرجات الحرارة والإحساس بالجسم أثناء المشي بأقدام عارية. كما توصي في نهاية اليوم بإجراء حمام للقدم للمساعدة على الراحة والاسترخاء. للمزيد: كل ما يجب أن تعرفيه عن سرطان الرئة! لا تهملي أبداً صحة عينيك! نصائح لمكافحة الزهايمر!