عجاج وعمايري يضيئان سماء برلين

وائل العدس  |   13 أكتوبر 2014
تحمل مصمّمة المشاهير السورية منال عجاج إبداعاتها في عالم الأزياء وتتوجه بها من الإمارات العربية المتحدة إلى برلين لتقدّم في 18 من الشهر الحالي عرضاً عالمياً لم يسبق له مثيل، مما جعلها تتفق مع الفنان عبد المنعم عمايري ليكون مخرجاً للحفل، والموزع طاهر مامللي ليكون صاحب الموسيقى. ويأتي العرض ليكون أقرب إلى قصة حضارة تجعل الحاضرين يشعرون لوهلة أنّهم أمام مشاهد درامية. ويتضمن العرض 13 تصميماً من أحدث ما جادت به الحقبة الحالية، ويتناول كل تصميم مرحلة مهمة من تاريخ سوريا والسوريين. وقالت عجاج إنّ "لكل تصميم حكاية خاصة وقصة تشير إلى مرحلة حضارية من تاريخ سوريا، وصُنعت الأعمال من الذهب والأحجار الكريمة، نظراً إلى ما تعنيه المناسبة التي تعرّف بسوريا، وبالتالي يجب أن تكون معبرة ومبهرة على مدى واسع". وكشفت أنّها قرأت التاريخ السوري ومختلف حقبه الحضارية، واستشارت في سبيل ذلك اختصاصيين لتوخي الحذر في نقل هذا التاريخ في عرضها العالمي، وعدم الوقوع في أخطاء، لأنّ العمل عالمي يأتي للتعريف بحضارة بلادها على حد تعبيرها. واعتبرت العرض رسالة إلى العالم مفادها أنّ للسوريين ثقافة وحضارة عريقتين، ولا يعيشون الحرب فقط، كاشفة أنّ التحضير لهذا العمل استغرق منها عاماً كاملاً. وتحدثت عن تعاونها مع عمايري، فاعتبرته صاحب تجربة كبيرة في الفن والمسرح، وعلى اطلاع على التاريخ ويجيد تنفيذ مشاريع كبرى كهذه. أما عمايري نفسه، فاعترف بدايةً أنه كان متردداً في قبول هذه المهمة، بحكم أنّ تجاربه الإخراجية كلها مسرحية وتعود للمعهد العالي، إلا أنه وافق بعدما جلس مع منال وقرأ الفكرة ونظر إلى جدواها الإنسانية والحضارية التي تصبّ في خانة التعريف بتاريخ السوريين. وقال إنّ "العمل في النهاية يعود إلى عالم الأزياء، لكن قربه في الشكل من المسرح جعله يوافق بعد الجلوس مع منال". واعتبر الفكرة بناءة تقود إلى إيصال رسائل لكل العالم بأنّ الشعب السوري ذو حضارة وقيمة عالمية كبيرة. وأعلن عن ارتياحه لوجود مامللي على الموسيقى التصويرية، معتبراً أنّ ذلك يصنع التكامل بين الإخراج والألحان والعروض التي تقف وراءها منال. ورأى أن العرض يساعد على تقديم وجهة نظر سوريا حول سوريا والسوريين، وبأن العالم يجب أن يرى الحقيقة بعين السوريين، وبأن الحرب ليست كل ما يملكه السوري. وأثنى على منال عجاج التي تقيم هذا العرض العالمي مدفوعةً بانتمائها الداخلي وعشقها لوطنها من دون انتظار مقابل، معتبراً ذلك قمة العمل الوطني والأخلاقي والإنساني تجاه الوطن، ومعبّراً عن سعادته الغامرة لارتباط اسمه باسم منال باعتبارها مصممة ذات شهرة واسعة. يشار إلى أنّ الحفل سيقام في برلين بحضور شخصيات عالمية يتقدمها سفراء دول ودبلوماسيون ومبعوثو هيئات دولية ورجال أعمال عالميون. المزيد: بالصور: دومينيك ولجين في ميلاد منال عجاج عمايري يجسد حياة الوسوف