دبي تتصدّى للسكري

زهرة الخليج  |   20 ديسمبر 2014
بالتعاون مع شركة "بنشمارك الشرق الأوسط" المتخصصة في اتصالات الرعاية الصحية، أطلقت هيئة الصحة في دبي اليوم حملة ذكية للتوعية حول مرض السكري، تعدّ الأولى من نوعها على مستوى دولة الامارات العربية المتحدة. ويأتي اطلاق الحملة ضمن خطط هيئة الصحة في دبي لتعزيز الجانب الوقائي ورفع مستوى الوعي الصحي بأهمية التصدي لمرض السكري وتوفير أعلى المعايير العالمية لصحة الفرد والمجتمع بشكل عام. الحملة التي تأتي أولى فعالياتها ضمن مبادرة "كن قوياً"، تسلّط الضوء على أسباب وطرق الوقاية من المرض ومضاعفاته السلبية والمصاعب التي يواجهها المصابون بمرض السكري في حياتهم اليومية، وتوفر لهم الأدوات التي تعمل على تحسين صحتهم بصرف النظر عن مدى تقدم الحالة. وتستهدف الحملة الأشخاص المصابين بالسكري وأولئك الذين لم يتم تشخيصهم بالمرض، لتحثّهم على تطبيق تغييرات إيجابية في أسلوب حياتهم. ولدعم الحملة، تشجع حملة "دبي تتصدى للسكري" المقيمين في الإمارات على تحميل تطبيق يحمل اسم "stay strong"، وهو تطبيق ممتع للهواتف الذكية، يقدم تجربة تنافسية يمكن تقاسمها مع الأقارب والأصدقاء. لكنه يتطلب المثابرة والدافع للاستمرار. وتسهم ممارسة اللعبة الحماسية ونشر النتائج في دعم المجتمع المحلي من مرضى السكري من خلال نشر رسالة الحملة على صعيد أوسع. يتسم التحدي بوضوح فكرته. على كل مشارك تسجيل أكبر عدد من ضغطات الاصبع على الهاتف الذكي خلال 60 ثانية. يبدو الأمر سهلاً لكنه ليس كذلك، فقد توقع معظم الخبراء أن غالبية المشاركين يشعرون برغبة في الاستسلام بعد مرور 30 ثانية. تم ابتكار التحدي ليظهر للناس صعوبة التعايش مع مرض السكري، فهو يتطلب الكثير من المثابرة والقوة من جانب المريض والقريبين منه. التطبيق الذي أصبح يحتل مرتبة ضمن التطبيقات العشرة الأولى في فئة اللياقة والصحة في الإمارات العربية المتحدة، يمكن تحميله على هواتف "آبل" و"أندرويد"، وتبادله مع الأصدقاء والعائلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر، باستخدام #StayStrongCircle ومن خلال مشاركة اللعبة وتنمية التجمعات حولها، فإنّ الحملة تحقق نمواً لمجتمع مرضى السكري على الإنترنت وتلهم الآخرين لدعم القضية. ومن أهداف التطبيق تحقيق مرتبة الصدارة كأول تطبيق للصحة واللياقة في الدولة. في تعليقها على الأمر، قالت الدكتورة فتحية العوضي، رئيسة اللجنة الوطنية لمكافحة السكري في هيئة الصحة في دبي: "ينتشر مرض السكري بسرعة كبيرة تجعله التحدي الصحي الاكبر في العالم، بسبب التغيرات الكبيرة التي طرأت على نمط الحياة في السنوات الأخيرة. فقد قلّت التمارين الرياضية التي نمارسها يومياً فيما ارتفع معدل تناول السكريات والمواد ذات القيمة الغذائية المتدنية." وأضافت: "يساورنا القلق في هيئة الصحة حيال انتشار مرض السكري في الإمارات، مما دفعنا إلى الشراكة مع "بنشمارك" الشرق الأوسط وقطاع الرعاية الصحية والصناعات الدوائية للمساعدة في تعزيز مستوى الوعي حول الأسباب والمخاطر المترتبة على الإصابة بالسكري، وتعريف الناس إلى كيفية الوقاية منه ومكافحة من خلال تبني أسلوب حياة صحي." ومن جانبه، قال محمد حمّاد، مؤسس شركة "بنشمارك الشرق الأوسط" ومديرها التنفيذي: "تتمثل مهمتنا في "بنشمارك" في تغيير حياة الناس من خلال الاتصالات الملهمة المرتبطة بصحتهم، ونسعى باستمرار إلى التواصل مع المجتمعات المحلية لتحقيق تغيير سلوكي مؤثر والتشجيع على أفضل الخيارات لحياة صحية." وأضاف: "نتشرف بالعمل مع هيئة الصحة في دبي وقطاع الرعاية الصحية في قضية بهذه الأهمية، ونحن مستعدون لإلهام الجميع وتشجيعهم على العمل من أجل صحة أفضل." وتابع: "ندعو المدارس والجامعات والنوادي الرياضية والشركات والجمهور إلى الانضمام إلى برنامج "دبي تتصدى للسكري" وتحميل التطبيق لممارسة اللعبة من أجل المرح وتحدي الأصدقاء والزملاء والعائلة." واختتم حديثه بالقول: "بالنظر إلى الارتفاع الكبير في أعداد المرضى عالمياً في السنوات الأخيرة، فقد رأينا أنّ علينا تولي زمام المبادرة والمسؤولية لنشر الوعي بالمرض. في العام الماضي بلغ عدد المصابين بالسكري في الإمارات حوالي 750,000 شخص."